المحتوى الرئيسى

الجماعة الإسلامية تخصص قسماً على موقعها لأخبار آل الزمر

03/14 17:52

خصص موقع الجماعة الإسلامية قسماً خاصاً لأخبار عبود وطارق الزمر، احتفالا بالإفراج عنهما بعد 30 عاماً من السجن، على خلفية التورط فى اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات. ويضم القسم الخاص بموقع "آل الزمر" القرار الصادر من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالإفراج عن عبود وطارق و58 آخرين من المعتقلين السياسيين، بالإضافة إلى الأخبار والتقارير الصحفية المنشورة فى الصحف والمواقع الإخبارية عنها، فضلا عن كواليس الإفراج عنهما. كما يتضمن الموقع صورا خاصة لعبود وطارق الزمر لحظة الإفراج عنهما من سجن ملحق المزرعة وكواليس الاستقبال الحاشد فى محل إقامتهما فى منطقة ناهية البلد بمحافظة السادس من أكتوبر، بالإضافة إلى بعض كتاباتهما فى السجن. الجدير بالذكر أن عن عبود الزمر أشهر سجين سياسى فى مصر، فهو من مواليد قرية ناهيا بمحافظة الجيزة فى 19 أغسطس عام 1947، والتحق بالكلية الحربية عام 1965 وتخرج فيها بالدفعة 51 عام 1967 عقب النكسة مباشرة، وانخرط فى شعبة الاستطلاع بجهاز المخابرات الحربية وهو برتبة ملازم أول، وشارك فى عمليات خلف خطوط العدو فى حرب الاستنزاف وحرب أكتوبر 1973، وحصل على ترقية استثنائية فى ميدان القتال أثناء حرب أكتوبر 1973، فترقى إلى رتبة نقيب، وفى عام 1978 حصل عبود الزمر على درع القوات المسلحة والمركز الأول فى تدريبات الجيش المصرى وشهادة تقدير من إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وكان وقتها برتبة رائد، وأثناء محاكمة المتهمين فى قضية اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات، كان هو الضابط الأرفع رتبة بين مجموعة الضباط المحالين إلى المحكمة. وقصة اتجاه عبود وطارق الزمر إلى العمل الجهادى المسلح معروفة، لكن أبرز ما فيها أنهما كانا من المجموعة المؤسسة لتنظيم الجهاد مع محمد عبد السلام فرج صاحب "الفريضة الغائبة"، وأن الرئيس أنور السادات كان يقصده فى خطابه الشهير فى سبتمبر 1981 عندما قال "الولد الهربان أنا مش هرحمه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل