المحتوى الرئيسى

حياة الاعلاميين مهددة في ليبيا بسبب قانون مصري

03/14 18:16

القاهرة - (د ب أ) - أصبح القانون المصري 394 لسنة 1954 أخطر القوانين التي تهدد سلامة رجال الإعلام الدولي الذين يغطون أحداث ليبيا حيث يتسبب في احتجاز السترات والخوذات والجواكت الواقية من الرصاص منهم لدى وصولهم من الخارج إلى القاهرة في طريقهم إلى ليبيا عبر السلوم.   وقالت مصادر مسئولة في مطار القاهرة إننا "نتفهم طبيعة عمل رجال الإعلام في هذه الظروف الصعبة ولكن لابد من تنفيذ القانون والذي صدر منذ حوالي 60 عاما ولا يمكن تجاهل هذا القانون إلا بقرار من المسئولين يسمح صراحة بدخول هذه السترات الواقية لحماية رجال الإعلام الدولي".   وأوضحت المصادر أن مخازن الجمارك ممتلئة بهذه السترات بعد أن تم احتجازها من رجال الإعلام حيث تعاد مرة أخرى لإصحابها لدى سفرهم بناء على إجراءات قبل مغادرتهم البلاد ونحن نتمنى السماح بدخول هذه المعدات لحماية رجال الإعلام الذين ينقلون لنا حقيقة ما يحدث في ليبيا.   وأضافت المصادر لقد تحايل رجال الإعلام على قرار المنع حيث أعطوها إلى بعض الركاب العاديين كما أنهم يرفضون إعلان مهنتهم لدى دخولهم الدائرة الجمركية حتى لا يتم تفتيشهم حيث يتم تفتيش رجال الإعلام لفحص المعدات المرافقة لهم والتأكد من وجود موافقات صريحة على دخولها خاصة بعض أجهزة البث المباشر.   وكانت سلطات مطار القاهرة قد أحتجزت أكثر من 90 قطعة من السترات والخوذات الواقية من رجال الإعلام منذ بدء أحداث ثورة 25 يناير الماضي وزادت مؤخرا مع بدء انتفاضة 17 فبراير في ليبيا.   اقرأ أيضا:استشهاد مصور الجزيرة في هجوم على طاقمها ببنغازي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل