المحتوى الرئيسى

اليابان تبحث عن الغاز الطبيعي المسال والمازوت لسد نقص الطاقة النووية

03/14 13:47

طوكيو (رويترز) - من المرجح أن تسعى اليابان بخطى حثيثة لزيادة وارداتها من الغاز الطبيعي المسال وأنواع الوقود المنخفض المحتوي الكبريتي لتوليد الطاقة في المحطات الحرارية وللتعويض عن امدادات الكهرباء من المحطات النووية التي تعطلت في أعقاب أسوأ زلزال يعصف بالبلاد في تاريخها المدون.لقد تعطلت امدادات كبيرة من الطاقة في اليابان -التي تأتي في المركز الثالث بين دول العالم من حيث واردات النفط وحجم اقتصادها- بسبب الزلزال الذي بلغت شدته 8.9 درجة يوم الجمعة وتسبب في فقدان ما يقدر بنحو 9700 ميجاوات من الطاقة النووية أي خمس الاجمالي تقريبا و10831 ميجاوات من الطاقة الحرارية. وتم أيضا ايقاف 2670 ميجاوات أخرى من الطاقة النووية وقت الزلزال لاجراء فحوص دورية.وسوف تضطر شركة طوكيو للطاقة النووية (تيبكو) -وهي أكبر شركة مرافق عامة لانتاج الكهرباء في اسيا- لشراء الطاقة من شركات أخرى والبحث عن مزيج من الغاز الطبيعي المسال والمازوت (زيت الوقود) المنخفض الكبريت مع منتجين اخرين مثلما فعلوا في العام 2007 حينما أغلق مفاعل كاشيوازاكا النووي الذي تبلغ طاقته 8000 ميجاوات لمدة عامين بعد زلزال.وسوف تضطر شركات مرافق الخدمات العامة أيضا الي البحث في الخارج عن المزيد من أنواع الوقود الاخرى مثل المخلفات الشمعية المنخفضة الكبريت وخام دوري من أندونيسيا من أجل تعزيز المفاعلات الاحتياطية للطاقة الحرارية.وقال توموميتشي أكوتا كبير الاقتصاديين في مؤسسة ميتسوبيشي يو.اف.جيه للبحوث والاستشارات في طوكيو "بالنظر لما تتمتع به محطة الطاقة التي تعمل بزيت الوقود من مرونة فانها أنسب بديل لسد النقص في توليد الكهرباء الامر الذي يقتضي زيادة استخدام النفط الخام الثقيل في الاجل القريب." غير أن تاجرا في سنغافورة حذر بقوله ان امدادات المعروض من زيت الوقود المنخفض الكبريت شحيحة.وقال التاجر "العرض والطلب من زيت الوقود المنخفض الكبريت في اسيا متوازنان في الوقت الحالي ولذا فان أي شيء يخل بهذا التوازن سيؤثر على الارجح في الاسعار."وقد ارتفعت أسعار زيت الوقود في اسيا للجلسة الرابعة يوم الجمعة وسجل سعر عقود زيت الغاز المنخفض الكبريت لتسليم ابريل نيسان/مايو ايار 5.25-5.75 دولار و4.75 دولار للطن على الترتيب.وتعتمد أكبر خمس شركات مرافق عامة يابانية لانتاج الكهرباء في الاغلب على الغاز الطبيعي المسال في توليد الطاقة وهو ما يفوق كثيرا استهلاكها من زيت الغاز والفحم لكن بعض الشركات الصغيرة تستخدم الفحم أكثر مما تستخدم الغاز الطبيعي المسال أو زيوت الوقود.وقالت مؤسسة باركليز كابيتال في مذكرة بحثية في 11 من مارس اذار "اذا استخدم زيت الوقود وحده بدلا من الغاز الطبيعي فان تقديراتنا تشير الى أن الزيادة الاضافية في الاستهلاك ستكون حوالي 238 ألف برميل يوميا."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل