المحتوى الرئيسى

محتجون يغلقون طرقا بالبحرين والاسرة المالكة تدعو للحوار

03/14 10:19

المنامة (رويترز) - أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه يوم الاحد على متظاهرين يحتجون على الاسرة المالكة في البحرين في واحدة من أعنف المواجهات منذ أن قتل الجنود سبعة محتجين الشهر الماضي.وقدم ولي عهد البحرين للمعارضة -وأغلبها من الشيعة- ضمانات بأن يتناول الحوار الوطني مطالبها بعد ساعات من قيام المحتجين وأكثرهم من الشباب بوضع حواجز على الطريق السريع المؤدي إلى مرفأ البحرين المالي.وقال علي وهو محتج في المرفأ المالي الذي أصبح رمزا لما يصفه المحتجون بالتجاوزات الملكية "الاستثمار في البحرين للجميع لا لشخص واحد... لذلك لدينا مشاكل. المسألة ليست السنة والشيعة."وكشف محتج عن علامة حمراء مستديرة على صدره قال انها بسبب قنبلة غاز مسيل للدموع أطلقت عليه مباشرة. وعرض اخرون على مراسل لرويترز طلقات مطاطية قالوا ان الشرطة استخدمتها.وشهدت البحرين أسوأ اضطرابات منذ التسعينات بعد أن خرج محتجون الى الشوارع الشهر الماضي مستلهمين الانتفاضتين اللتين أطاحتا برئيسي مصر وتونس.وعلى مدى أسابيع نظمت الاغلبية الشيعية تجمعات حاشدة اذ تقول ان أسرة ال خليفة السنية الحاكمة تمارس تمييزا ضد أفرادها. وتراقب السعودية التي يشكل الشيعة زهاء 15 في المئة من سكانها الاضطرابات عن كثب.وحث البيت الابيض البحرين التي تستضيف الاسطول الخامس الامريكي على ضبط النفس والدخول في حوار.ووعد ولي العهد الشيخ سلمان ال خليفة بأن تتناول المحادثات تعزيز سلطة البرلمان وبأن يطرح أي اتفاق في استفتاء عام.وأضاف في بيان أن المحادثات ستنظر أيضا في اصلاح الدوائر الانتخابية وتكوين الحكومة بالاضافة الى محاربة الفساد والتمييز الطائفي. وستتصدى المحادثات ايضا لاتهامات من جانب الاغلبية الشيعية بان الدولة تقوم بتجنيس أجانب من السنة لتغيير التوازن الطائفي.وقال البيان ان هناك عملا نشطا يتم لاقامة اتصالات تهدف للتعرف على اراء مختلف الاطراف فيما يظهر التزام الحكومة بحوار وطني شامل وجامع.وبعد لحظات قال متحدث في دوار اللؤلؤة الذي يمثل مركزا للاحتجاجات "لا للحوار.. لا للحوار" على وقع هتافات من الحشد.وقال ابراهم مطر وهو متحدث باسم جمعية الوفاق الوطني أكبر جماعة شيعية ان هذه ليست خطوة الى الامام مضيفا أنهم يريدون أن يعرفوا ما هي الية الحوار ومن الذي سيشارك فيه.وعرض حكام البحرين الحوار الشهر الماضي. وطلبت جمعية الوفاق من الحكومة تقديم بوادر حسن النية مثل اقالة الحكومة التي يهيمن على المناصب الرئيسية فيها أعضاء من الاسرة المالكة.وقال مطر لرويترز في وقت سابق إن متظاهرين نقلا إلى المستشفى مصابين بجروح خطيرة في رأسيهما واصيب العشرات بالاختناق بعد استنشاق الغاز المسيل للدموع يوم الاحد.وقالت وزارة الداخلية ان قوات الامن تحركت لازالة خيام الاحتجاج من المرفأ المالي بعد أن تعرض شرطي للطعن ونقل اخر الى المستشفى مصابا بجروح في رأسه.وكان المحتجون قطعوا الطريق الرئيسي لمنع الموظفين من الوصول الى مكاتبهم.وقال مصرفي غربي رفض ذكر اسمه ان المحتجين منعوه من دخول المرفأ مضيفا "لم يسمحوا لي بالدخول وكانوا عدوانيين للغاية. لم يعد هذا الامر سلميا. ان الاوان لان تمنع الشرطة هذا."ولم تقع مواجهات كبيرة تذكر بين الشرطة والمحتجين منذ الشهر الماضي لكن اشتباكات وقعت بين معارضين للحكومة أغلبهم من الشيعة وبين مؤيديها السنة.وفي منطقة الحد قرب مطار البحرين الدولي رأى شاهد من رويترز مجموعة من السكان السنة تفحص هويات من يدخلون المنطقة. وعند بعض المداخل ارتدى أعضاء اللجان الشعبية سترات برتقالية ليتعرفوا بعضهم على بعض.وفي حادث اخر قال شهود عيان ان الشرطة أطلقت يوم الاحد الغاز المسيل للدموع لتفصل بين مجموعة من المحتجين الشيعة ومجموعة من السنة في جامعة البحرين. وقال شهود ان بضعة أشخاص أصيبوا في الاشتباكات.وقالت غرفة التجارة والصناعة في بيان ان هذا الموقف الحساس الذي تمر به المملكة لا يحتمل مزيدا من التوتر والتصعيد مضيفة أن الخاسر الاكبر من هذا هو الاقتصاد الوطني الذي تكبد خسائر كبيرة في الفترة الاخيرة.من فريدريك ريشتر ولين نويهض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل