المحتوى الرئيسى

الحريري يهاجم سلاح حزب الله

03/14 13:49

وهدفت التظاهرة في ساحة الشهداء الي استعراض قوة الحريري الزعيم السني الذي اطاح حزب الله وحلفاؤه بحكومته في يناير الماضي‏.‏ وعقب تكليف الزعيم السني نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة اعلن الحريري انضمامه الي المعارضة‏.‏وهاجم الحريري في كلمته سلاح حزب الله قائلا‏:'‏ المستحيل هو ان السلاح يبقي لعبة ترمي علي اولادنا لتنفجر بوجههم‏.‏ المستحيل ان السلاح يبقي مرفوعا بوجه ارادة الشعب الديمقراطية وبوجه الحق وبوجه الحقيقة‏.'‏ اضاف‏:'‏ نحن الذين نريد أن نمنع السلاح من السقوط ونريد ان نضعه تحت امرة الدولة وراية الدولة لان الدولة هي التي تجمعنا كلنا ولان الجيش هو الذي يحمينا كلنا‏.'‏وصعدت كلمة الحريري من حدة المواجهة السياسية مع حزب الله قبل اعلان القرار الظني الصادر عن محكمة خاصة تابعة للامم المتحدة في اغتيال والده رفيق الحريري في عام‏2005.‏ وفي ردي فوري‏,‏ قال رئيس تكتل التغيير والإصلاح اللبناني العماد ميشال عون‏:'‏ إنه ستتم محاربة المحكمة الدولية الخاصة بلبنان سياسيا وقانونيا لأنها تستخدم لغايات سياسية‏',‏ معتبرا أن المقاوم لا يستمد شرعيته من شرطي وإنما الدفاع عن النفس مشروع‏,‏ ولا يمكن لأمريكا‏,‏ ولا لمجلس الأمن‏,‏ أو إسرائيل‏,‏ والمحكمة الدولية أن تنزع سلاح اللبنانيين لأنه حق طبيعي مكرس من شرعة الأمم المتحدة‏.‏ ووجه خطابه إلي الجماهير التي احتشدت أمس بوسط بيروت ضد السلاح‏..'‏ فليناموا ولا يعذبوا أنفسهم‏,‏ فلن يأتي أحد لمساعدتهم لنزع السلاح‏,‏ وفقط ينزع السلاح عندما تنتفي الحالة التي أوجبت حمله‏'.‏وأضاف‏..'‏ إن السلاح وجد لأننا حافظنا من خلاله علي حقوقنا وعلي كرامتنا‏,‏ متسائلا‏:‏ أين هو سلاح الدولة؟ أين قدرة الدولة للدفاع عن الجنوب‏,‏ فليقدموا لنا مشروعهم‏!‏ ليس بهذه الطريقة يرفض المرء مشروعا‏'.‏ولفت إلي أن إحياء ذكري‏'14‏ آذار‏'‏ التي كانت ذكري انتفاضة فيها عنف وحرب‏,‏ يعود إلي كونها جزء من تاريخ لبنان‏,‏ مشيرا إلي أهمية تحويل العنف لسلام والمصاعب إلي علاقات جيدة وتغلب علي كل العجز الذي كان لبنان يعيشه في تلك المرحلة بين دولتين شقيقتين‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل