المحتوى الرئيسى

   13-03-2011   ترشيح جميلة إسماعيل لرئاسة التليفزيون   حسام مصطفى إبراهيم :

03/13 23:02

بحثًا عمن يُعوض الوقت الفائت، ويمكنه أن يتحمل مسئولية الأيام العصيبة المقبلة، في قيادة جهاز ضخم وخطير مثل التليفزيون، تتواصل اجتماعات سامي الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون سعيا وراء حركة تغييرات شاملة في ماسبيرو.ووفقا لبعض المصادر فإن الشريف قد اقترح اسم الإعلامي حافظ الميرازي لمنصب رئيس قطاع الأخبار خلفا لعبد اللطيف المناوي، وحسين عبد الغني مسئولا لقناة مصر الإخبارية.أما عن رئاسة قطاع التليفزيون، فقد تم اقتراح جميلة إسماعيل، بالإضافة لإعادة رجاء حسين لرئاسة القطاع الاقتصادي بدلا من أحمد شوقي.ومن المتوقع أن تحدث هذه التغييرات بعض التوازن، وتعيد ضخ الحياة مرة أخرى في جسد التليفزيون الذي تعرض لانتقادات موسعة مؤخرا، خاصة فيما يتعلق بتغطيته المخزية لأحداث ثورة الخامس والعشرين من يناير، والتي كانت مثار تعليق جميع فئات الشعب، بل وأفردت له بعض القنوات العربية التقارير المطولة.وحتى بعد أن انتهت الثورة، وتحققت أعظم مطالبها، برحيل رأس النظام الحاكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، فإن الأداء الإعلامي للتليفزيون ما يزال يشوبه القصور، وعدم الحيادية، خاصة في ظل استمرار وجود القيادات والإعلاميين الموالين للنظام السابق، والذين يحاولون المواءمة اليوم للاحتفاظ بكراسيهم وفق المتغيرات الجديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل