المحتوى الرئيسى

نواب كويتيون يطالبون بطرد سفير ليبيا من بلادهم

03/13 19:21

دعت مجموعة من النواب فى مجلس الأمة الكويتى اليوم، الأحد، إلى طرد السفير الليبى لدى الكويت وتحديد موعد لرفع علم الثورة على مبنى السفارة الليبية. وأكد النائب وليد الطبطبائى ضرورة التدخل الأجنبى والاستعانة بالقوات الأجنبية والغربية لإنقاذ الشعب الليبى من المجزرة، مشيرا إلى أن الجامعة العربية انتصرت للمرة الأولى للشعوب العربية من خلال قرارها بتأييد فرض الحظر الجوى على ليبيا، لافتا إلى أن الكويت لجأت إلى القوات الأجنبية لمساعدتها فى التحرير من الغزو العراقى الغاشم وأنه لولا هذه القوات لما تحررت الكويت. وأشاد النواب فى المؤتمر الإعلامى الذى نظمته اللجنة الشعبية الكويتية لنصرة الشعب الليبى بقرار جامعة الدولة العربية بشأن تأييد فرض حظر جوى على ليبيا. وحددت اللجنة الشعبية ثلاثة مسارات لتحركها الأول يكمن فى جمع التبرعات من خلال المؤسسات الخيرية لمساندة الثورة الليبية، والمسار الثانى يهدف إلى توضيح معاناة الشعب الليبى وإبراز الموقف الكويتى الداعم للثورة فيما يركز المسار الثالث على الدور الشعبى عبر مؤسسات المجتمع المدنى لتفعيل المشاركة الشعبية وتسليط الضوء على تجاوزات حقوق الإنسان. وأعرب أحمد الأنصارى ممثلا عن الشعب الليبى عن حزنه الشديد وشعوره بالخجل لعدم تواجده حالياً فى بلده ليبيا للوقوف بوجه نظام الطاغية معمر القذافى. وأشاد الأنصارى بالموقف الكويتى والدور الشعبى لمؤازرة الثورة الليبية، لافتاً إلى أن الكويتيين المعتصمين أمام السفارة الليبية كانوا أكثر من الليبيين وهذا مصدر اعتزاز. كما تحدث عن مجزرة سجن أبو سليم التى كانت سبباً فى اندلاع هذه الثورة المباركة عندما طالب السجناء بتحسين أسلوب المعاملة معهم لكن أزلام النظام دخلوا عليهم ليلاً وقتلوا 1270 سجيناً أعزل دون رحمة. من جانبه، شن النائب محمد المطير هجوماً شديداً على القذافى واصفاً إياه بـ ' الفاجر الدعى' و'الكابوس الجاثم على صدر الشعب الليبى الأبى أحفاد عمر المختار، مطالباً بمساندتهم بكل الوسائل المتاحة حتى ينصرهم الله على عدوهم. وقال إنه سيكون على رأس أولويات عمل تلك اللجنة هو إيجاد القنوات لدعم نضال الشعب الليبى على جميع المستويات السياسية والإعلامية والمادية والمعنوية. بدوره ناشد النائب مبارك الخرينج رئيس مجلس الوزراء باتخاذ قرار حكومى يقضى بطرد السفير الليبى من الكويت خلال 48 ساعة فى حال لم يقدم استقالته. وقال الخرينج إن النظام الليبى وقف ضد الكويت فى مناسبات كثيرة منها دوره المعارض للقرار الذى أدى إلى تحرير الكويت، وأشار إلى أن عائشة القذافى ابنة المجرم هى رئيس فريق الدفاع عن الطاغية صدام حسين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل