المحتوى الرئيسى
alaan TV

تصاعد المظاهرات المطالبة برحيل القيادات الجامعية.. والوزير: «لم يتقدم أحد باستقالته» | المصري اليوم

03/13 18:19

تصاعدت حده المظاهرات لاعضاء هيئات التدريس والطلاب في الجامعات الاحد، للمطالبه برحيل رؤساء الجامعات وعمداء ووكلاء الكليات، فيما سادت حاله من الهدوء علي منافذ التقدم للانتخابات الطلابيه بجامعة القاهرة، وفي الوقت نفسه نفي الدكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالي والدوله للبحث العلمي، تقدم اي من رؤساء الجامعات باستقالاتهم اليه. وعقد «سلامه» اجتماعاً امس، مع اكثر من 20 استاذاً من كبار الاساتذه من بينهم الدكتور محمد ابوالغار والدكتور محمد غنيم والدكتور حسن نافعه والدكتور عادل عبدالجواد والدكتوره عواطف عبدالرحمن، لمناقشتهم في كيفيه وضع اسلوب مناسب لاختيار القيادات الجامعية سواء الرؤساء او العمداء او الوكلاء او رؤساء الاقسام، بالاضافه الي مناقشه عدد من الاجراءات التي يعتزم اتخاذها في الفتره المقبله حتي تكون معبره عن الوسط الجامعي بالكامل. وقال سلامه خلال مؤتمر صحفي، امس، ان هناك اتصالات مستمره مع العلماء المصريين للنهوض بمستوي الجامعات والبحث العلمي ووضعها وسط مصاف الجامعات العالميه، من بينهم الدكتور أحمد زويل والعالم المصري مصطفي السيد، والدكتور فاروق الباز، والدكتور مجدي يعقوب، الي جانب العلماء المصريين في امريكا وكندا. واعلن سلامه انه سيتم الشروع في اعداد لائحه طلابيه جديده تلبي احتياجات الطلاب، كما سيتم اصدار قانون جديد لتنظيم الجامعات، الي جانب دعم انشاء نقابه لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمراكز البحثيه، ووضع مخطط عام لتطوير الجامعات والبحث العلمي، وذلك بعد طرحها جميعا للنقاش الجامعي لتحديد الاهداف المطلوبه، بالاضافه الي انه لن يدخل المرحله الثالثه من مشروع ربط زياده الدخول بجوده الاداء قبل تقييم ما حققه هذا المشروع في المرحلتين السابقتين وطرحه للنقاش الجامعي نهايه يونيو المقبل. واشار الي انه سيتم تشكيل لجنه للاشراف علي الانتخابات الطلابيه مكونه من استاذ قانون و2 من اعضاء هيئه التدريس وطلاب يتم اختيارهم من قبل الطلاب انفسهم، وسيتم السماح لجميع الطلاب بالترشيح والتصويت دون شروط، مضيفاً ان من ضمن الخطه مواجهه الفساد والانحراف، وذلك من خلال تحقيقات فوريه واحالتها الي النيابه العامه. واوضح سلامه انه تم الاتفاق مع المجلس الاعلي للقوات المسلحه ووزير الداخليه علي توفير الامن الخارجي للجامعات والمدن الجامعيه من خارج الاسوار، ذلك لحين توفير نظم امنيه، مؤكداً ان القوات المسلحه او الشرطه لن يكون لهم اي تواجد داخل اسوار الجامعه. وفي جامعه القاهره، تظاهر المئات من طلاب كليه الاعلام للمطالبه برحيل الدكتور سامي عبدالعزيز عميد الكليه، محددين 10 اسباب وراء مطلبهم برحيله، من بينها اهانه شباب الثوره، والدفاع عن سياسات الحزب الوطني، والترويج لفكره التوريث، وتعيينه بمجلس الشوري من قبل الرئيس السابق حسني مبارك، ورددوا هتافات: «د. سامي بيعمل ايه.. الوطني راجع ولا ايه» و«مش تصفيه حسابات ده تطهير للبلاد». فيما وضعت اداره كليه دارالعلوم لافته اعتذار للطالبات المنتقبات عن منعهن من دخول الامتحانات قائله: «اداره تسيير الاعمال بالكليه تطلب من الطالبات المنتقبات تقديم بيان يفيد بغيابهن عن الامتحانات تمهيداً لاعادته لهن، ونعتذر سلفا عما اضطررنا اليه من قبل»، في الوقت نفسه تظاهر طلاب كليه التجاره احتجاجا علي نتائجهم مطالبين باعاده التصحيح. بينما لم تشهد منافذ تقديم طلبات الترشح للانتخابات الطلابيه في جميع الكليات اقبالا من الطلاب، خاصه بعد الاجراءات الصارمه التي وضعها اللواء معتز ابوشادي امين الجامعه علي البوابات والتضييقات الامنيه لمنعهم من الدخول، فرغم اعلان الجامعه تسديد مصروفات جميع الطلاب فان امين الجامعه اعطي تعليمات بمنع دخول اي طالب لا يحمل البطاقه الجامعيه لهذا العام. ونظم المئات من اساتذه وطلاب جامعه عين شمس وقفه احتجاجيه امام مكتب رئيس الجامعه الدكتور ماجد الديب بقصر الزعفران، مطالبين باقاله رئيس الجامعه، واستقلال الجامعه، وتطهيرها من رموز النظام السابق، واجراء انتخابات علي ذلك المنصب ثم انتخاب عمداء الكليات ورؤساء الاقسام، وتعديل قانون تنظيم الجامعات، وتكوين لجنه للاشراف علي ميزانيه الاتحادات الطلابيه، لضمان انفاقها علي الانشطه الطلابيه. واعتصم اكثر من 500 طالب وطالبه امام كليه الهندسه بكفر الشيخ، مطالبين برحيل العميد الدكتور اسامه مسعود حاملين لافتات ضده، وفي جامعة الأسكندرية ولليوم الثاني علي التوالي، تظاهر المئات من طلاب الجامعه بكليات «الطب، الصيدله، طب الاسنان، العلوم، المجمع النظري»، احتجاجاً علي عدم استجابه رئيس الجامعه والنواب وعمداء ووكلاء الكليات بترك مناصبهم ونقل القياده الجامعيه الي قيادات جامعيه جديده لحين اجراء انتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل