المحتوى الرئيسى

بدء أعمال البناء في كنيسة قرية صول.. ومعتصمو القرية يغادرون ماسبيرو

03/13 18:03

هيثم رضوان ومجدي سمعان - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  شرعت القوات المسلحة، اليوم الأحد، في بناء كنيسة صول في أطفيح بحلوان، والتي كانت مسرحا لأحداث طائفية قبل أسبوع، ورفعت لجنتها الهندسية مقاسات المبنى، وتم إعداد سيارات فناطيس المياه والرمال وأسياخ الحديد، وسط فرحة الأهالي الذين توافدوا للمساهمة في عمليات البناء، وعاد المعتصمون من أهالي قرية صول أمام ماسبيرو إلى قريتهم، فيما اختلف بقية المعتصمين حول فض الاعتصام أو الاستمرار فيه.ودعا بعض المتظاهرين إلى فض الاعتصام بعد الاطمئنان على عودة أهالي القرية سالمين، بينما أصر آخرون على البقاء، وقال جرجس سمير، أحد المعتصمين: "لو عاد أهل صول وتأكدنا أنهم آمنون يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، فسوف نفض الاعتصام".وتوجه وفد من اتحاد الشباب الثورة وعشرة من الأقباط الذين كانوا معتصمين أمام ماسبيرو إلى قرية صول للمشاركة في البناء، كما حضر المستشار نجيب جبرائيل، رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، والفنان عبد العزيز مخيون، إلى صول.وعقد جبرائيل ومخيون مؤتمرًا صحفيًّا في منزل الشيح محمود يوسف البحيري، شيخ القرية، وقال جبرائيل: إن المسلمين والأقباط نسيج واحد، ومن الخطأ أن نستجيب لما يشوه ثورة 25 يناير.وقال الشيخ البحيري، إن حدث الكنيسة حدث عارض من شباب لا يقدر المسؤولية، وأكد أنه لم تتعرض أية أسرة مسيحية للطرد من القرية حسبما قيل، وإن المسلمين وقفوا بجوار إخوانهم المسيحيين لحمايتهم، وأشار إلى البيوت وقال: "لم تمسسها أي يد"، وأضاف أن شابًّا مسلمًا وجد 2800 جنيه وبجوارها بطاقة شخصية لأحد مسيحيي القرية، فاتصل به، وأبلغه أن المبلغ في حوزته.فيما تحدث مخيون عن "أيادٍ خفية تلعب لشق صفوف الشعب الواحد الذي أقام الثورة وأبهر العالم"، مضيفًا أن هناك من يحاول القيام بثورة مضادة.وعلى جانب آخر، عاد الهدوء إلى قرية صول تمامًا، وخرج أهلها إلى أعمالهم وحقولهم في الصباح، وتهافت الجميع على تقديم الطعام والشراب للعاملين في بناء الكنيسة، كما تطوع كثير من شبابها لمعاونه مهندسي الجيش في البناء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل