المحتوى الرئيسى

منظمة حقوقية : حملة اعتقال في ليبيا لمنع الاحتجاجات

03/13 17:16

الجزائر (رويترز) - قالت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاحد ان قوات الامن الليبية تنفذ حملة "اعتقال تعسفي وحوادث اختفاء قسري" في العاصمة طرابلس للقضاء على أي احتجاجات على حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.وقالت المنظمة ومقرها في نيويورك انها جمعت أدلة من سكان طرابلس على اعتقال عشرات الاشخاص لانهم ساعدوا في تنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة أو شاركوا فيها أو يشتبه في أنهم تحدثوا الى وسائل اعلام اجنبية.وتقول كثير من الحكومات ان القذافي يستخدم العنف لقمع انتفاضة ضد حكمه. وقال الزعيم الليبي ان الانتفاضة تقوم بها مجموعة صغيرة من نشطاء القاعدة تدعمهم قوى أجنبية تعمل على تدمير ليبيا.وقالت سارة لي ويتسون مديرة ادارة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا في منظمة هيومان رايتس ووتش في بيان "يقمع القذافي وقواته الامنية بأسلوب وحشي أي معارضة في طرابلس بما في ذلك الاحتجاجات السلمية باستخدام القوة المميتة والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري."وأضافت "نظرا لسجل ليبيا في التعذيب والقتل لاسباب سياسية نشعر بقلق بالغ بشأن مصير المعتقلين."وفقد القذافي السيطرة على أجزاء واسعة من البلاد بعد تمرد على حكمه الشهر الماضي. ومعقل المعارضة المسلحة في شرق ليبيا لكن الاحتجاجات في طرابلس في الغرب صغيرة وتفضها قوات الامن على وجه السرعة.وقالت ويتسون "روعت حالات الاعتقال والاختفاء في طرابلس كثيرين ممن كانوا يحتجون سلميا على الحكومة... وهذا يظهر مدى اعتماد الحكومة التي يرأسها القذافي على الترهيب."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل