المحتوى الرئيسى

«التجمع» يرفض تعديلات الدستور.. و«السعيد»: لن أبقى رئيسًا للحزب بعد المؤتمر السنوي

03/13 16:17

    رفض حزب التجمع التعديلات الدستورية، وطالب المواطنين بالتصويت ضدها في الاستفتاء المقرر، السبت المقبل، وقال الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، في مؤتمر صحفي عقده، الأحد، بمقر الحزب، إنه وجه الدعوة لعدد من الأحزاب والقوى السياسية وشباب ثورة 25 يناير لمؤتمر، الثلاثاء، لمناقشة سبل الضغط لإسقاط هذه التعديلات وطرح برنامج مختلف للمرحلة المقبلة تتحول فيه مصر من الاستبداد إلى جمهورية برلمانية ديمقراطية مدنية تبدأ بالتمهيد لانتخاب جمعية تأسيسية لإعداد دستور جديد. وأضاف السعيد، في البيان الصحفي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب، الذي عقد السبت، أن الدستور الحالي استبدادي تمت صياغته في ظل نظام الحزب الواحد وحكم الفرد، الذي يتمتع بسلطات مطلقة، كما أن اللجنة، التي تولت تعديل الدستور اقتصرت على أشخاص لهم توجهات وأيدلوجيات معينة وبعضهم جزء أساسي من نظام حكم الرئيس السابق، كما أن هذه التعديلات لم تمس سلطات رئيس الجمهورية، وهي سلطات مطلقة، وبقاء هذه المواد يحول أي رئيس جمهورية يتم انتخابه في ظل الدستور الحالي إلى ديكتاتور. وطالب «التجمع» أن يكون المؤتمر العام المقبل للحزب بداية لحزب يمثل اليسار المصري، معلنا ترحيبه بكافة الأحزاب اليسارية الجديدة كحلفاء  لتحقيق أهداف اليسار المصري. وأكد السعيد أن اللجنة المركزية وافقت على تقديم موعد المؤتمر العام للحزب 9 شهور ليعقد في يوليو المقبل، قائلا: لن أبقى يوما واحدًا رئيسا للحزب بعد ذلك المؤتمر. ولفت السعيد إلى أن التجمع لن يطرح مرشحا للرئاسة قبل أن يرى نتيجة اعتراضه على التعديلات الدستورية، وأرجع قبول بعض التيارات السياسية لهذه التعديلات إلى وجود  مصالح مشتركة تعود عليها منها، مضيفًا أنه سيحضر الاجتماع، الذي دعته إليه جماعة الإخوان المسلمين، الأربعاء المقبل، لمناقشة الموقف من التعديلات، قائلا: «اختلاف المواقف شيء والحوار شيء آخر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل