المحتوى الرئيسى

السلطات الاسرائيلية ترفض اطلاق فلسطيني ناشط ضد الجدار رغم انتهاء محكوميته

03/13 16:16

رام الله (الضفة الغربية) (ا ف ب) - رفضت السلطات الاسرائيلية الاحد اطلاق سراح عبدالله ابو رحمة منسق اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار في قرية بلعين في الضفة الغربية، رغم انتهاء مدة محكوميته، حسب ما قال شقيقه لوكالة فرانس برس.وقال راتب ان شقيقه عبد الله "انهى اليوم مدة محكوميته البالغة 16 شهرا"، بتهمة التحريض وقيادة التظاهرات السلمية في قرية بلعين، مشيرا الى ان المحامية التي تتولى الدفاع عنه غابي لاسكي هي من اكدت له ذلك.وكان عبدالله انهى في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 حكما بالسجن 12 شهرا. واصدرت محكمة اسرائيلية حينها قرارا بتمديد اعتقاله اربعة شهور اضافية تنتهي في 13 اذار/مارس، بعد ان طالب الادعاء العسكري بتمديد اجمالي الحكم الى 16 شهرا.واصدرت اللجنة الشعبية لمواجهة الجدار الاحد بيانا اعتبرت فيه رفض اطلاق سراح ابو رحمة "جزءا من الممارسات التعسفية" التي تمارسها اسرائيل "بحق الاسرى من خلال ممارسة الضغوط النفسية عليهم".وطالبت الحكومة الفلسطينية سابقا "بالإفراج الفوري" عن عبد الله أبو رحمة، معتبرة ان المحكمة العسكرية الإسرائيلية "محكمة باطلة وغير شرعية وقراراتها تعكس سياسات إسرائيل الهادفة إلى إدامة الاحتلال للأرض الفلسطينية".ورغم اعلان الجيش قريتي بلعين ونعلين منطقة عسكرية، تشهد القريتان الواقعتان غرب رام الله، تظاهرات اسبوعية كل يوم جمعة بعد الصلاة ضد الجدار الفاصل الذي بنته اسرائيل حول الضفة الغربية.ويمتد جدار الفصل على طول 650 كلم حول الضفة الغربية الا انه يتوغل احيانا داخلها ليقضم اراضي فلسطينية واسعة ما يزيد من صعوبة قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة في الضفة الغربية.وكانت محكمة العدل الدولية اعتبرت في التاسع من تموز/يوليو 2004 ان بناء الجدار غير شرعي وطلبت هدمه، الامر الذي دعت اليه ايضا الجمعية العامة للامم المتحدة.الا ان اسرائيل تجاهلت تماما هذه المطالبات وواصلت بناء الجدار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل