المحتوى الرئيسى
alaan TV

بالصور.. 300 إمام وداعية ينظمون مسيرة تطالب بدمج الأوقاف للأزهر

03/13 17:03

نظم 300 إمام وواعظ وداعية بالأزهر الشريف والأوقاف مسيرة انطلقت من مسجد النور بالعباسية بعد صلاة الظهر، وصولا إلى مقر الحاكم العسكرى، مطالبين بإدماج وزارة الأوقاف ودار الإفتاء بكل مصالحهما وإدارتهما إلى الأزهر الشريف، وباستقلال الأزهر عن الحكومة مالياً وإدارياً، ليكون مؤسسة دولة لا مؤسسة حكومة، وأن يكون منصب شيخ الأزهر بالانتخاب من علماء الأزهر فى كل مستوى، وعودة هيئة كبار العلماء للاجتهاد والإفتاء، مع الإبقاء على مجمع البحوث الإسلامية للجهد الفكرى، كما طالبوا بإعادة النظر للمناهج والمقررات وسنوات الدراسة والتدريب اللازم لكل مستوى من علماء الدعوة. كما طالبوا بصدور مرسوم بإلغاء حقيبة وزارة الأوقاف من التشكيل الوزارى، ونقل جميع أملاكها وهيئاتها واختصاصاتها وموازنتها وجميع العاملين فيها إلى الأزهر، كأحد قطاعات الدعوة بالأزهر، وصدور مرسوم بنقل دار الإفتاء ومخصصاتها وأملاكها واختصاصاتها وموازنتها وجميع العاملين فيها من وزارة العدل إلى الأزهر، كأحد قطاعات مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وصدور مرسوم بتكليف الأزهر الجديد بإعداد مشروع قانونه، تمهيداً لعرضه على الهيئة التشريعية الجديدة بعد إنجاز الدستور الجديد، على أن يتضمن مشروع القانون الجديد تحديد التوقيت المناسب لانتخاب شيخ الأزهر، فضلاً عن نوابه ووكلائه، وذلك بعد التطور الجديد بالمؤسسة فى إطار القانون الجديد. قبل المسيرة ذهب وفد مكون من عشرة أئمة للمجلس العسكرى لعرض مطالبهم ثم عادوا إلى المسجد مرة أخرى لعرض ما تم خلال اللقاء، حيث أكد الشيخ ربيع مرزوق، أحد قيادات ائتلاف الأزهر، أنهم ذهبوا إلى المجلس العسكرى وطلب منهم الصبر حتى ينتهوا من مشاكل الأقباط، مشيرا إلى أنهم توجهوا إلى المجلس العسكرى مرتين سابقتين ولم تؤخذ مطالبهم على محمل من الجد ، بعد وعد المجلس لهم بالنظر فى مطالبهم، إلا أنه لم يبت فيها، حيث شهد المسجد انقساماً حاداً بين الدعاة للخروج بالمسيرة ما بين مؤيد ورافض لقلة عددهم، وبعد شد وجذب استقروا على الخروج بالمسيرة، نظرا لوجود وسائل إعلام جاءت لتغطية الحدث، بينما اقترح البعض الآخر الدخول فى اعتصام مفتوح يوم الأحد القادم بالجامع الأزهر، بينما اقترح البعض الآخر الذهاب إلى ميدان التحرير والاعتصام هناك، بينما اقترح البعض تخصيص الخطبة الثانية من الجمعة القادمة للحديث عن استقلال الأزهر. وحينما انطلقت المسيرة طالب البعض بأن تكون مسيرة صامتة، إلا أنها اتسمت بشعارات ميدان التحرير التى كانت تردد به. الشيخ أحمد تركى، إمام مسجد النور، قال فى كلمة للأئمة، إن الأزهر هو مصدر الإشعاع والنور، ولولاه ما بقى الإسلام، مؤكداً أنه إذا كان الأزهر اختطف بعض الوقت لا يمكن أن يختطف كل الوقت، مشيرا إلى أنه فى الأيام الماضية شهدت مؤامرات لاغتيال الأزهر والمنابر. وأكد الأئمة، فى نهاية حديثهم، على ضرورة تعديل قانون 103 لسنة 1961 لكى يسمح بضم الأوقاف والإفتاء وجعلها مؤسسة دينية واحدة، وهو ما علق عليه أحد الأئمة بأن "اليوم السابع" نشر خبراً بالأمس عن إعلان الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بتشكيل لجنة قانونية لتطوير قانون تنظيم الأزهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل