المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تتحدث عن اشتباكات بين قوات القذافي

03/13 21:52

جربة (تونس) (رويترز) - قال معارضون مسلحون ان الهجوم على مدينة مصراتة الخاضعة لسيطرة المعارضة تعطل يوم الاحد نتيجة تجدد القتال بين أعضاء من قوات الامن التابعة لمعمر القذافي لكن الحكومة نفت حدوث تمرد بين الجنود.وقال سكان ان القتال اندلع يوم السبت بعد أن رفضت بعض وحدات القوة التي أرسلها الزعيم الليبي مهاجمة مصراتة ثالث اكبر مدينة في ليبيا والمكان الوحيد في غرب البلاد الذي ما زال يتحدى حكم القذافي صراحة.ولم يتسن التحقق من انباء التمرد لان السلطات الليبية تمنع وصول الصحفيين الى المدينة التي تقع على بعد 200 كيلومتر شرقي العاصمة.وقال محمد وهو من مقاتلي المعارضة لرويترز هاتفيا يوم الاحد "منذ الصباح الباكر يتقاتلون (قوات الامن) فيما بينهم. نسمع صوت القتال."وأضاف "هذا الانقسام بينهم جاءنا من عند الله حين اعتقدنا أنها النهاية. الان نحن ننتظر لنرى ما سيحدث."وعندما سئل عن انباء حدوث تمرد في مصراتة قال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة ان هذا ليس صحيحا ووصفه بأنه هراء.وقال في تصريحات من طرابلس ان الجيش يحاصر وسط مصراتة وان قواته في المدينة. وأضاف ان شيوخ القبائل يتحدثون مع المسلحين لاقناعهم بالاستسلام.وقال سكان في مصراتة انهم سمعوا دوي اطلاق نار كثيف من مطار عسكري الى الجنوب من البلدة تتمركز فيه القوات الموالية للقذافي. وأضافوا أنه لم تجر اشتباكات بين المعارضين وقوات الامن يوم الاحد.وقال متحدث باسم المعارضة المسلحة يدعى جمال ان قوات القذافي ما زالت تتقاتل وان القصف اصاب منزلا ومتجرا في جنوب مصراتة لكنه لا يعرف ما اذا كانت هناك اي اصابات او خسائر في الارواح.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل