المحتوى الرئيسى

احتراق سجن وفرار عدد من عناصر القاعدة شمال بغداد

03/13 15:22

تكريت (العراق) (ا ف ب) - اعلنت مصادر امنية عراقية واخرى محلية فرار عدد من المعتقلين، بينهم عناصر في تنظيم القاعدة اثر وقوع اعمال شغب ادت الى اندلاع حريق داخل سجن رئيسي في تكريت، كبرى مدن محافظة صلاح الدين شمال بغداد.وقال مصدر امني رفض كشف هويته ان "عددا من المعتقلين فروا من سجن التسفيرات وسط مدينة تكريت (180 كلم شمال بغداد)، بعد وقوع حريق اثر اندلاع اعمال شغب واطلاق نار في السجن".واضاف "فرضنا حظر تجول في المدينة بهدف السيطرة على الاوضاع".ولم يكن بوسع المصدر معرفة اعداد الذين فروا من السجن، وما اذا كانوا من القاعدة او غيرها.الا ان مسؤولا امنيا اكد لفرانس برس وجود "عناصر من القاعدة بين الفارين" من دون ان يحدد عددهم.من جهته، اكد علي هاشم عضو مجلس محافظة صلاح الدين "وقوع اعمال شغب واضطرابات في سجن تسفيرات المحافظة في وسط تكريت".واشار الى "وجود 400 شخص بين معتقل ومحكوم وموقوف في السجن".يذكر ان 16 معتقلا من عناصر القاعدة فروا من احد القصور الرئاسية الذي حولته السلطات الى سجن في تكريت في 24 ايلول/سبتمبر 2009 بينهم خمسة حكم عليهم بالاعدام، لكن السطات تمكنت من القاء القبض على عدد منهم في وقت لاحق.كما تمكن 23 معتقلا متهمين بارتكاب جرائم ارهابية من مركز للشرطة جنوب الموصل مطلع نيسان/ابريل 2010.يذكر ان ما لا يقل عن 150 معتقلا بينهم عرب واجانب استطاعوا الفرار من سجن بادوش شمال غرب الموصل، قبل اربع سنوات بعد ان هاجمه عدد كبير من المسلحين.كما فر ايمن سبعاوي ابراهيم الحسن، ابن الاخ غير الشقيق للرئيس الراحل صدام حسين من السجن ذاته اواخر العام 2006.وفي التاسع من ايلول/سبتمبر الماضي، فر اربعة من قادة تنظيم القاعدة من معتقل كروبر الذي تدير القوات الاميركية بعض اقسامه قرب مطار بغداد.وكان اربعة من قادة القاعدة فروا من هذا المعتقل في 23 تموز/يوليو الماضي بينهم وزيرا العدل والمالية وقاض في "دولة العراق الاسلامية" التابعة للقاعدة.وفي اواسط كانون الثاني/يناير الماضي، فر 12 معتقلا من القاعدة من سجن احد القصور الرئاسية في البصرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل