المحتوى الرئيسى

غانا تبدأ ضخ النفط لأول مرة

03/13 14:50

من المقرر أن تبدأ غانا الدولة الواقعة في غرب أفريقيا، ضخ النفط للخارج، على المستوى التجاري لأول مرة بعد اكتشاف حقل جوبيلي قبل ثلاث سنوات.ويأمل (ائتلاف تجاري) تقوده شركة تالو أويل، ومقرها بريطانيا، في انتاج 55 ألف برميل يوميا، ويرتفع إلى 120 ألف برميل في غضون ستة أشهر.ومن المتوقع ان تجني غانا، وهي واحدة من الدول الأكثر استقرارا في أفريقيا، مبلغ 400 مليون دولار في السنة الأولى.ولكن لم تصدر في غانا إلى الآن قوانين تنظم قطاع النفط، الا أن الحكومة تقول بأنها تعمل على إصدار مثل هذه القوانين.وأثار اكتشاف النفط قبالة ساحل غانا الكثير من الأسئلة حول ما إذا كان يمكنها تجاوز ما يعرف بـ لعنة الموارد ، حيث أن اكتشافات من هذا النوع قد تغذي الصراع والفساد بدلا من تمويل التنمية.ومن المقرر أن يبدأ ضخ النفط في احتفال يحضره الرئيس جون أتا ميلز.وأثار محللون مخاوف من عدم وجود قوانين لإدارة عائدات النفط، وعدم وجود هيئة رقابية مستقلة لهذا القطاع.وتتوقع الحكومة أن النفط سيزيد معدل النمو الاقتصادي في غانا من 5? هذا العام ليصل الى 12? العام المقبل.ومن المتوقع أن يدر النفط دخلاً على غانا يقدر بنحو مليار دولار سنويا، في نهاية المطاف.وتشير التقديرات إلى أن حقل جوبيلي يحتوي على احتياطي يقدر بنحو مليار ونصف برميل من النفط.وقد تم اكتشاف حقل ثان في أيلول/ سبتمبر الماضي، قبالة الساحل ذاته، ويعتقد أنه يحتوي على 1.4 مليار برميل.ويستبعد المراقبون أن تبرز في غانا حركات مسلحة، كتلك الموجودة في دلتا النيجر في نيجيريا، طالما الحكومات تدير القطاع بشكل جيد.ويقول ستيفن هايز، رئيس المجلس المشترك لأفريقيا، وهي مجموعة من 180 شركة، معظمها أميركي، تستثمر في أفريقيا: أن الشفافية مهمة جدا للمواطنين .وأضاف، في تصريح لـ بي بي سي: لديهم في غانا مجتمع شفاف نسبيا مقارنة بالدول الأخرى التي تتعامل في مجال النفط، ولذا لديهم فرصة أفضل لجني المكاسب .ويقول هايز ان غانا يمكنها أن تتعلم الدروس من أخطاء الآخرين، ويشير إلى أن اقتصاد غانا متنوع أكثر من غيرها من الدول المنتجة للنفط في افريقيا. انها تجني المليارات من الكاكاو والذهب.ويضيف: العائدات النفطية المتوقعة لا تمثل سوى 6? من اقتصادها. قارن ذلك إلى نيجيريا حيث عائدات النفط تمثل 92 ? من الاقتصاد، أو أنغولا حيث انها تعتمد كلية على النفط .ويقول مراسل بي بي سي ديفيد أمانور في العاصمة أكرا بأن هناك مزاجا إيجابيا حول ضخ النفط في البلاد، والناس أيضاً يسدون الكثير من النصائح حول كيفية انفاق العائدات.ويقول بائع تذاكر يانصيب غاني: أنا متحمس كثيرا ربما لأن من شأنه أن يجعلنا قادرين على حل بعض المشاكل ، وأضاف: ينبغي أن يكون المجال الأول للإنفاق التعليم ومن ثم الزراعة والصحة .وقال رجل آخر إن هذه الخطوة كانت نعمة بالنسبة له ولهذا البلد: أنا متحمس جدا، لقد أكملت الدراسة، ولكني لم أجد عملاً. آمل أن النفط سساعدني في الحصول على عمل .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل