المحتوى الرئيسى

مدرب فلسطين يدعو "الفيفا" و"السيو" لإيجاد حل لأزمة تنقّل لاعبيه الدوليين

03/13 14:47

الجزائر - جمال أحمد طالب مدرب المنتخب الفلسطيني لكرة القدم موسى بزاز الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) واللجنة الدولية الأولمبية (السيو) بإيجاد حل للمشكلة التي يعاني منها لاعبوه الدوليون بسبب الإجراءات الإدارية الإسرائيلية عند مغادرتهم أو دخولهم إلى الأراضي المحتلة، وهي الوضعية التي تعرقل كثيراً عمله على رأس فريق "الفرسان". وذكر المدرب الفرنسي/الجزائري لمنتخب فلسطين موسى بزاز، لمجلة "جان أفريك" الفرنسية، في عددها الصادر لشهر مارس/آذار الجاري، أنه اضطر في العديد من المرات إلى الاستغناء عن خدمات أبرز اللاعبين الفلسطينيين المتواجدين بالأراضي المحتلة وقام بتعويضهم بأولئك اللذين ينشطون بأوروبا وبالخليج العربي ومصر والأردن. وأوضح بزاز بقوله "ففي شهر أغسطس الماضي مثلاً لم يتمكن سوى 10 لاعبين فقط من الخروج من الأراضي الفلسطينية لإجراء مباراة ودية بموريتانيا ما اضطرني لاستكمال قائمة المنتخب بلاعبين ينشطون بالخارج، كما أن أحد اللاعبين العشرة بقي عالقاً بالحدود عند عودتنا إلى فلسطين". وتابع بزاز: "أتمنى أن يتحرك الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة الدولية الأولمبية لتسوية هذا المشكل المتعلق بدخول وخروج اللاعبين". ويشرف بزار على المنتخب الفلسطيني منذ شهر يوليو/تموز 2009، ولكن وإذا كان يقيم بكل حرية في مدينة رام الله فإنه قليلاً ما يذهب إلى غزة، وبالتالي فإنه يجد صعوبة في معاينة اللاعبين الفلسطينيين الذي ينشطون بأندية هذه المدينة الأخيرة، حيث أوضح بقوله: "يوجد بفلسطين دوريان مختلفان، واحد بالضفة الغربية وآخر بغزة، وقصد التنقل إلى أي غزة فإنه يلزمك ترخيص خاص". وبخلاف ما يظن البعض فإن موسى بزار ليس فرنسياً بل هو جزائري أصيل، ويحمل الجنسية المزدوجة للبلدين، وقد ولد عام 1957 بمدينة غرارم غوغة بالشرق الجزائري قبل أن يهاجر في صغره إلى فرنسا ويحترف ضمن أندية ابينال وسوشو ورين. كما أنه يعتبر عم الدولي الجزائري ياسين بزار الذي يلعب حالياً ضمن نادي تروا الفرنسي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل