المحتوى الرئيسى

متكى يدعو المؤتمر الإسلامى لقطع العلاقات مع القذافى

03/13 14:20

اقترح وزير خارجية إيران السابق منوشهر متكى على منظمة المؤتمر الإسلامى وجامعة الدول العربية درج موضوع قطع العلاقات السياسية مع ديكتاتور ليبيا على جدول أعمالهما. وأشار وزير الخارجية السابق فى حديث لوكالة أنباء فارس إلى الغارات الجوية التى ينفذها طاغية ليبيا-على حد وصفه- ضد أبناء الشعب الليبى الأعزل والقضاء على مصادر الثروة فى بلاده داعيا منظمة المؤتمر الاسلامى وجامعة الدول العربية إلى قطع العلاقات السياسية مع هذا الديكتاتور. وتناول متكى التطورات الجارية فى المنطقة ودخول القوات الموالية للقذافى المزودة بأسلحة الدمار الشامل، مشدداً على أن مثل هذه القضايا لاتتناسب مع أى مبدأ يعتمده الحكام وحتى الكثير من الأنظمة الديكتاتورية التى تتبع العنف. واعتبر الممارسات التى يتبعها القذافى فى قصف المدن الليبية واستخدامه القوات البرية و الدبابات والأسلحة شبه الثقيلة من جهة والقضاء على مصادر الثروة فى بلاده من جهة أخرى، دليل على ضرورة اتخاذ قرار حكيم لمعالجة هذه القضاية. وأكد متكى أن الشعب الليبى بأمس الحاجة لدعم الدول العربية والإسلامية من خلال قطع العلاقات مع ديكتاتور ليبيا لكى يشعر هذا الشعب بأنه ليس وحيدا وهناك من يقف وراءه ويدعمه من الدول العربية والإسلامية. و أشار إلى فتح قوات الشرطة الليبية النار على الشعب الليبى وعدد الشهداء والجرحى مؤكدا أن التزام الأوساط الدولية صمتها إزاء هذه الجرائم يعتبر نوعا من الدعم غير المباشر لهذا النظام الذى استخدم كل شئ لقتل شعبه. وقال وزير الخارجية الإيرانى السابق "إن اللجوء إلى خيار العنف لن يجنى سوى المزيد من كراهية الشعوب فى المنطقة إزاء حكامها وسيؤدى إلى الإسراع بالإطاحة بالأنظمة الحليفة للغرب وأمريكا واوروبا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل