المحتوى الرئيسى

محافظ المركزي: لا ضرر على البنوك الكويتية مما يحدث في مصر أو تونس

03/13 16:51

الكويت (رويترز) - أكد محافظ بنك الكويت المركزي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح يوم الاحد أن البنوك الكويتية لن تتضرر جراء الاضطرابات السياسية والاقتصادية التي شهدتها مصر وتونس.وقال في مؤتمر صحفي عقد بمقر البنك ان "قيمة الديون الممنوحة من البنوك الكويتية لجهات في تونس ومصر (هي) لا شيء يذكر... وليس عندنا قلق تجاه هذا الموضوع."وأكد سلامة البنوك الكويتية وقوة مراكزها المالية مشيرا الى أن بنك الكويت المركزي يطبق في رقابته على البنوك الكويتية معايير رقابية أكثر شدة من المعايير الدولية.وقال "وبالتالي (أنا) غير قلق على أداء البنوك حتى الان .. بل على العكس متفائل بأدائها.. لا أرى أي نوع من القلق تجاه البنوك في عامي 2011 و2012."وحول امكانية تقديم دعم للبنوك الكويتية على غرار ما حدث في دول بالمنطقة قال المحافظ "ما تم في دولة قطر الشقيقة وما تم في دولة الامارات الشقيقة مختلف كليا عما لدينا.. بنوكنا في وضع جيد.. لماذا الدعم.. بنوكنا ما عندها مشكلة.. بنوكنا قادرة والنتائج تشهد بذلك."وأشار الى أن معدل كفاية رأس المال لدى البنوك الكويتية بلغ في 2010 نسبة 18.8 في المئة ارتفاعا من 16.7 في المئة في 2009.وقال الشيخ سالم "كفاية رأس المال في البنوك الكويتية في وضع مريح للغاية ومطمئن ايضا وهو ما أدى لانعكاسات ايجابية في معظم المؤشرات الاخرى."وأكد أن نسبة السيولة مقارنة بودائع العملاء لدى البنوك الكويتية ارتفعت الى 28.94 في المئة في 2010 مقارنة بنسبة 16.7 في المئة في 2009.وقال "مزيد من السيولة متوفر لدى الجهاز المصرفي بزيادة عما هو مطلوب منها (من البنوك) من البنك المركزي.. هذا أيضا يعطينا طمأنينة أكثر أن البنوك وضعها جيد."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل