المحتوى الرئيسى

تقصي الحقائق تؤكد تورط قيادات بالوطني وبرلمانيين وضباط شرطة في الاعتداء على المتظاهرين

03/13 13:15

- استخدام البلطجية كان السلاح الأشهر للأمن ورجال الحزب الوطني Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلنت لجنة تقصي الحقائق بشأن جرائم الاعتداء على المتظاهرين السلميين، أنها أرسلت مذكرة إلى النيابة العامة بشأن أحداث البلطجة التي جرت في ميدان التحرير يوم 2 فبراير الماضي، والذي عرف إعلاميا بموقعة الجمل، مشيرة إلى أنها انتهت فيه إلى أن بعضا من رموز وقيادات الحزب الوطني، وأعضاء مجلسي الشعب والشورى السابقين، وضباطا من الشرطة، قاموا بحشد أعداد كبيرة من البلطجية وقطاع الطرق من أماكن مختلفة، وهجموا على المتظاهرين سلميا بميدان التحرير، واعتدوا عليهم، مستخدمين الهراوات وقطع الحجارة والرخام والأسلحة البيضاء، فضلا عن إرهابهم من خلال استقدام مجموعة من راكبي الجمال والخيول من منطقة نزلة السمان بالهرم، والذي قاموا أيضا بالاعتداء الإجرامي على المتظاهرين.من جهة أخرى، أعلنت اللجنة أنها سوف ترسل فريقا منها برئاسة المستشار عمرو مروان إلى الإسكندرية يومي الخميس والجمعة المقبلين، لجمع المعلومات حول الأحداث التي واكبت ثورة 25 يناير من إطلاق للنيران والانفلات الأمني.وذكرت اللجنة أنها ستتخذ من نادي القضاة بالإسكندرية مقرا لها، داعية كل من لديه معلومات أو وثائق لسرعة التجاوب معها حتى يمكن وضع التقرير النهائي حول الأحداث.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل