المحتوى الرئيسى

احمد عيد: لماذا نستعجل نتائج ثورة يناير؟!

03/13 12:47

كتب - خالد فؤاد   انزعجت كثيرا حينما قمت بزيارة بعض مواقع النت وايضا الفيس بووك خلال الايام الماضية ووجدت مجموعة كبيرة من الاشخاص يعبرون عن كراهيتهم للثورة بدعوى انها تسببت فى وقف احوال الكثير من الناس .   هكذا جاء تعليق الفنان الشاب احمد عيد حينما توجهنا له بالسؤال عن رأيه فى التطورات التى شهدها الشارع المصرى خلال الايام التى اعقبت الثورة وحالة القلق التى بدأت تصيب الكثير من الناس على مستقبلهم ومستقبل هذا البلد.   وواصل عيد قائلا: اقول لمن يقولون ان احوالهم تعطلت بسبب الثورة انه يجب عليهم وعلينا ان نتحمل بعض الشئ حتى تتحسن الاوضاع وتستقر.   وأضاف: أود ان اذكرهم على سبيل المثال وليس الحصر بثورة يولية 1952 فالامور فيها لم تستتب الا بعد عامين كاملين تحديدا فى مارس من عام 1954 ولهذا اؤكد لكل من كانوا ينتظرون نتائج سريعة من خلف ثورتنا العظيمة ان المسئلة لوكانت حدثت بشكل سلسل وسريع كما   يعتقدون مؤكد ما كان تحقق شئ مما حققنا ومن الصعب ان يتحقق اى شئ مما نريد.   وقال أحمد عيد: نحن نسعى لكى نعيش فى بلد ديمقراطى حقيقى ولكى نصل لهذا الحلم يجب ان نتحمل بعض الشئ ونتمكن من تحقيق كل مانريد فانا نفسى واحدا ممن هم متضررون حاليا فبعد ان سبق واتفقت على تصوير فيلم جديد قبل اشتعال الثورة توقفت الامور بالطبع ورغم هذا اقول   وبصدق اننى لست غاضبا على الاطلاق لكونى احلم مثل الجميع بمستقبل افضل لى وللجميع .   وعن رأيه فى الفنانين الذين كانوا مؤيدين للرئيس السابق حسنى مبارك ثم تراجعوا بعد تنحيه يقول: من الظلم ان نطالب بجلد واعدام هؤلاء الزملاء الذين كانوا مؤيدين للرئيس مبارك وهاجموا الثورة فليس من المنطق على الاطلاق ان نفكر بهذه الطريقة فمن بين هؤلاء الزملاء من لم يكن على معرفة اوادراك كامل ومن ثم لا يجب ان نطالب بجلدهم او اعدامهم لمجرد انهم كانوا من المؤيدين للرئيس السابق فقط يجب عليهم الاعتزار بعد ان اصبحت الصورة واضحة امامهم بشكل كامل.   اقرأ أيضا:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل