المحتوى الرئيسى

قبل أن تتردي الأوضاع أكثر "سلامة" بدأ تطهير البحث العلمي

03/13 11:51

 قبل أن تتردي الأوضاع أكثر في المراكز والمعاهد البحثية.. بدأ د. عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا تطهير البحث العلمي حيث اصبحت مشاكل العاملين في هذه المراكز البحثية سواء أعضاء هيئة التدريس أو الموظفون أو العمال.. عقد الوزير عدة اجتماعات مع أعضاء المجلس الاعلي لمراكز ومعاهد البحوث بالاضافة إلي اجتماعه بمجلس إدارة المركز القومي للبحوث والعاملين به.بدأ الوزير جهوده بحل مشكلات طلاب المخ الحاصلين علي درجتي الماجستير والدكتوراه من خلال حصر شامل لكل الدرجات الحالية المتوافرة بالمؤسسات البحثية من باحثين ومساعدي باحثين ومعيدين والإعلان عنها بحيث تصبح متاحة بشفافية وشغلها فوراً مع وضع خطة مستقبلية جديدة لتعيين طلاب المخ.كما ركز د. سلامة خلال اجتماعه بالمجلس الأعلي لمراكز ومعاهد البحوث الذي يضم رؤساء ومديري 13 مركزاً ومعهداً بحثياً.. علي تشكيل لجنة من عدد من رؤساء المراكز لدراسة موقف المكافآت والحوافز في كل المراكز والمعاهد للوصول إلي حدود وضوابط دقيقة وعادلة لهذه المكافآت منعاً لاستفزاز أعضاء هيئة البحوث والاداريين نتيجة لزيادة نسبة المكافآت لدي البعض ونقصانها لدي البعض الآخر.وحول مشاكل العاملين بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.. قام الوزير بجولة واستمع إلي كل المطالب ومنها مشاكل الذين تم نقلهم إلي الأدوار الأولي والبدروم وأكد لهم أنه يقوم بدراسة توزيع العاملين علي الادوار المختلفة لمبني الوزارة.. كما سيتم حل تثبيت المؤقتين طبقاً للجهود المبذولة حالياً في كل القطاعات والمؤسسات بالدولة.واحتواء لمطالب أعضاء هيئة التدريس والإداريين بمدينة الابحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب وكذلك بمعهد أمراض العيون بالجيزة وأيضاً مركز البحوث الاقليمية بسوهاج ــ قام د. عمرو عزت سلامة بالالتقاء مع مجموعات من الأعضاء وأكد لهم أنه سيتم مواجهة أي حالات تجاوز أو فساد أو خروج علي القانون بكل شدة وحزم حيث لا مكان لأي فاسد أو منافق أو متكاسل خلال الفترة القادمة.وبالنسبة لتقييم أعمال صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية. قرر الوزير تشكيل لجنة من كبار العلماء والأساتذة برئاسة د. إبراهيم بدران رئيس أكاديمية البحث العلمي ووزير الصحة الأسبق لتقييم أعمال هذا الصندوق خلال الفترة الماضية خاصة ان اعلاناته في الصحف كانت أكثر من أعماله البحثية.تضم اللجنة كلاً من: د. ماجد الشربيني رئيس أكاديمية البحث العلمي ــ د. عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل ــ د. عادل زايد نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب ــ د. جلال الدين جميعي عميد علوم حلوان ــ د. هشام هداره أستاذ الالكترونيات بعين شمس ــ د. محمود حمدي المدرس بجامعة القاهرة.أصدر د. سلامة قراراً بتولي د. علي الشافعي الأستاذ بهندسة القاهرة والمدير التنفيذي السابق لصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية القيام بأعمال المدير التنفيذي لحين انتهاء اجراءات تعيين مدير تنفيذي.ممر التنميةوخلال لقاء د. عمرو عزت سلامة مجلس إدارة وأساتذة المركز القومي للبحوث.. أكد علي أن تهيئة بيئة قطاع البحث العلمي للعمل من خلال مناخ يتسم بالاستقرار والهدوء هو من أولويات عمل الوزارة خلال الفترة القادمة.. خاصة ان هذا القطاع هو الأساس لتنمية البلاد.وعن مشروع العالم الكبير د. فاروق الباز الخاص بـ "ممر التنمية" والذي بدأ طرحه عام 2005 شدد الوزير علي أنه سيكون مشروع الفترة القادمة وسيتم توظيف كل جهود ونتائج البحوث والخبرات الفنية والبشرية لمراكز ومعاهد البحوث والجامعات المصرية في دعم هذا المشروع.. موضحاً أنه سيتم مناقشته وبحث امكانيات تنفيذه في ضوء الرؤي الجديدة التي طرحها د. الباز حول مشروعه.الدراسة مستمرةورغم انطلاق المظاهرات في كل الجامعات التي بدأت بها الدراسة منذ أسبوع.. فان وزارة التعليم العالي مصممة علي استمرارها مع بدء الفصل الدراسي الثاني في الجامعات الاخري والتي طلبت اسبوعاً اضافياً مثل الإسكندرية وحلوان وبورسعيد وغيرها.. والتي اشتعلت بها المظاهرات مطالبة بتنحي كل القيادات.في جامعة القاهرة آلاف الطلاب والطالبات مصرون علي مطلبهم الاساسي وهو اقالة د. حسام كامل رئيس الجامعة ونوابه وعمداء الكليات وقد حصل د. سامي عبدالعزيز عميد كلية الاعلام علي القسط الاوفر ضده من الهتافات لأنه من وجهة نظر الطلاب رمز من رموز النظام السابق الذي ثبت فساد كل أعضائه كما انه كان عضواً بلجنة السياسات.كذلك الوضع في جامعة عين شمس.. الطلاب ومعهم عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس يؤكدون علي رحيل د. ماجد الديب الذي ساهم ــ كما يقولون ــ في الانتخابات المزورة للاتحادات الطلابية السابقة والتي تم حلها.. ويقولون هل من المعقول أن تتم الانتخابات الجديدة في ظل مسئول كان مسئولاً عن التزوير قبل ذلك؟!وفي جولة لـ "المساء" داخل جامعة حلوان والتي استقبلت أمس الطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني وسط احتياطات بالغة سواء من الناحية الامنية لأفراد الامن الداخلي أو انتشار العاملين في كل مكان للنظافة والتجهيزات أكد د. محمود الطيب ناصر رئيس الجامعة أنه تم استقبال الطلاب بالورود علي أبواب الجامعة لأنهم هم الشباب الذي أزاح كابوساً استمر 30 عاماً واضاءوا لنا نبراساً جديداً للمستقبل وقد شهدت الجامعة بعض الاحتجاجات من جانب الطلاب للمطالبة بنفس المطالب التي ينادي بها الطلاب في كل الجامعات وهي رحيل النظام السابق.المطالب.. أولاًوإذا عدنا للطلاب المعتصمين بجامعة القاهرة فانهم يؤكدون أنهم لن يغادروا المكان إلا بعد تنفيذ مطالبهم الخاصة باقالة رموز النظام السابق من رئيس الجامعة ونوابه وعمداء الكليات مع النظر بجدية في شكاوي المعيدين الذين تم استبعادهم بسبب التقارير الامنية لجهاز امن الدولة وأيضاً الافراج عن زملائهم المعتقلين لأسباب سياسية.أكد علي هذه لمطالب وغيرها الطلاب: محمد علي سلامة 4 حقوق وزين أحمد 2 حقوق وأحمد ياسر 2 حقوق ومحمد ابراهيم 4 حقوق ومحمد فوزي 3 تمريض وغيرهم الكثير.. مطالبين أيضاً بالنظر في تخفيف المناهج.مطالب أخري لطالبات كلية التمريض بالمساواة في الحقوق والواجبات مع جميع العاملين في الحقل الطبي بعد التخرج.. مع تغيير النظرة المجتمعية لهن.في جامعة المنوفية يقوم د. محمد عز العرب رئيس الجامعة بجولة يومية منذ بدء الدراسة علي العديد من الكليات في مجمع الكليات بمدينة شبين الكوم والذي يضم الحقوق والتجارة والآداب والعلوم والحاسب والمعلومات ويحرص رئيس الجامعة علي الحديث مع الطلاب "شباب الثورة" في كل المجالات وموضحاً لهم ان كافة الانشطة بالجامعة متاحة أمامهم لكي يمارسوها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل