المحتوى الرئيسى

   13-03-2011   سعد الصغير يكشف أسماء وزراء حكومته.. في حال كونه رئيساً للجمهورية  هبة أيوب :

03/13 11:50

استغل المطرب الشعبي سعد الصغير ظهوره في حلقة يوم الجمعة الماضية من برنامج "الوسط الفني" على قناة الفراعين، ليوضح موقفه من الأحداث التي مرت بها مصر خلال الفترة الماضية، وليعلن رفضه التام لكل من يقوم بإهانة الرئيس السابق محمد حسني مبارك.ونفى سعد ما تردد حول قيامه بالهجوم على الفنان عمرو دياب والمطرب تامر حسني، وقال: "بعض وسائل الإعلام جعلتني اشتم عمرو دياب وتامر حسني على صفحات الصحف؛ بسبب موقفهما من الثورة، ولكن هذا لم يحدث إطلاقا، وخاصة أني طول عمري اعتبرهما قدوة لي وأتمنى الوصول لهما".وتابع سعد: "بصراحة لا أعرف أن كان عمرو ترك مصر وهرب خلال الثورة أم لا، لكني كان نفسي أراه وهو واقف أمام بيته وحامل شومة، كما أن عمرو نجم محبوب وله تأثير كبير على جماهيره العريضة، ولو كان خرج وأيد الثورة وأعلن موقفه كان حل كثيرا من اللغط أثناء الثورة".وأضاف سعد: "وبالنسبة لموقفي من ثورة 25 يناير، فانا مواطن عادي مثل كل المصريين، لم أكن أعرف ماذا يجري في ميدان التحرير، وفي البداية كنت أشعر ان المعتصمين يهددون أمن مصر وشعبها لدرجة إنني فكرت أنه اجمع أصدقائي ومعجبى في شبرا للذهاب إلى الميدان، وإخراج المعتصمين من هناك بالقوة، لكني عندما عرفت أهداف الثورة من شباب 25 يناير أيدتهم وقدمت لهم الشكر وحاولت أن أساعدهم بجمع التبرعات، وخاصة أن ما قاموا به لصالح كل الشعب المصري وليس تخريبا مثلما كنت أعرف من قبل".وعلى الرغم من تأييده للثورة وأهدافها، إلا ان سعد أبدى اعتراضه على الطريقة التي يتعامل بها البعض عند الحديث السابق محمد حسني مبارك، مؤكداً انه يرفض إهانة مبارك لأنه يعتبره في مكانة والده، وهو ما يفرض على سعد ان يقوم باحترامه حتى وان ظلم أو أخطأ.وأكد سعد ان الشعب المصري خال تماماً من أي فتنة طائفية بين المسلمين والمسيحيين، خاصة وانه شهد مواقف كثيرة تدل على التلاحم بين المسلمين والمسيحيين، من أبرزها قيام شخص مسيحي بمساعدته في حل مشكلة إدخال الكهرباء التي واجهته أثناء بناء مسجده، هذا إلى جانب قيام الشاعر المسيحي ملاك عادل بكتابه أغنية "اللي يحب النبي يرفع أيديه لفوق"، التي قام سعد بغنائها وحققت نجاحاً كبيراً في المناسبات الاجتماعية.وعن موقفه من تصريح المطرب والملحن عمرو مصطفى بترشيح نفسه لمنصب رئيس الجمهورية خلال الانتخابات القادمة، أكد سعد انه في حال قيام عمرو بالترشح فانه يرى انه من الأولى ان يترشح هو الآخر خاصة وانه لديه خطة محددة للحكومة المصرية القادم.وأضاف سعد انه في حال أصبح رئيسا للجمهورية فانه سيقوم بتعين محمد أبو تريكة رئيسا للوزراء وأحمد السبكي وزيراً للداخلية وحمادة هلال وزيرا للمالية، ، أحمد آدم وزيراً للزراعة، وشبعان عبد الرحيم وزيراً للنقل والمواصلات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل