المحتوى الرئيسى

من الواقع حتي لا تضيع الثورة وتضيع معها مصر!!

03/13 11:49

رغم التكدس السكاني والزحام المروري في القاهرة إلا أنها تبدو كمدينة مهجورة لغياب الأمن فيها وشعور السكان بأن حياتهم وأموالهم وممتلكاتهم معرضة للخطر والسلب والنهب.ولذلك يحرص المواطنون علي البقاء في مساكنهم طالما ليست هناك ضرورة للنزول إلي الشارع.. كما يحرصون علي غلق أبواب العمارات وليس الشقق فقط حتي ولو كان هناك بواب حارس للعمارة.. بعد أن كانوا يتركونها مفتوحة طوال النهار وحتي في الليل.من هنا أقول إن العاصمة تبدو كمدينة مهجورة "معنويا" وليس فعليا بسبب هذه المشاعر التي تسيطر علي المواطنين.. فلا أحد يتوقع ماذا يجري له في ظل الانفلات الأمني وانتشار البلطجية والمجرمين في الشوارع وغياب الشرطة.لذلك.. لا أحد يختلف مع الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء عندما قال إن القضية الأولي التي تشغل الحكومة الحالية هي تحقيق الأمن للوطن والمواطن مشددا علي التصدي بقوة لأعمال البلطجة والفتنة الطائفية والاحتجاجات الفئوية التي وصفها بأنها مخطط لزعزعة كيان الدولة.كذلك لا نختلف مع ما ذكره السيد منصور العيسوي وزير الداخلية بضرورة إعادة هيكلة جهاز أمن الدولة بما يجعل عمله مقصورا علي مكافحة الارهاب والتجسس دون تدخل في الجامعات أو المؤسسات والصحف.. ونشدد ــ يا سيادة الوزير ــ علي ضرورة منع التنصت علي التليفونات لضمان حرمة الحياة الخاصة للمواطنين إذا كنا بالفعل جادين في اقامة حياة ديمقراطية حقيقية وسليمة في مصر. وألا يتم التنصت إلا في الأمور التي تهدد أمن الدولة ــ لا أمن النظام الحاكم ــ وبقرار من المحكمة المختصة.مصر في حاجة الآن لضبط "بوصلتها" من جديد والتوجه بها إلي إعادة الحياة الطبيعية في كل مرافقها وخاصة الانتاجية.. فالوضع الاقتصادي الذي شرحه الدكتور سمير رضوان وزير المالية مخيف حيث أعلن أننا بدأنا في السحب من الاحتياطي النقدي الاساسي نتيجة لتوقف أو تباطؤ الإنتاج في الفترة الماضية حتي وصل عجز ميزان المدفوعات إلي ثلاثة مليارات دولار. وانخفضت الصادرات بنسبة 40 في المائة.. وهبط سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار حتي كاد يصل سعر الدولار ستة جنيهات.الصورة من خلال هذه الحقائق قاتمة.. ومواجهة ظواهر الانفلات بالقوة والصرامة واجبة.. وإلا ضاعت الثورة وضاعت معها مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل