المحتوى الرئيسى

خالد دياب يكتب : المادة اكس

03/13 11:19

خالد دياب يكتب : المادة اكس 101 الثورة تعني الديمقراطية وتضاد الديكتاتوريه..تمام؟؟ والديمقراطية يعني الرأي والرأي الاخر... يعني لو مشيت رأيك وقفلت ودنك علي راي الاخر تبقي ايه يا معلم؟؟ تبقي حسني مبارك وطبعا دي شتيمه اسوأ من الشتيمة بالأم.بفرض ان صديقك سعيد جالك و قالك ...يا معلم بيقولك عايزين يغيرو المادة سبعه وتمانين الف من الدستور قمت قايله هي المادة دي بتقول ايه؟؟ قام سعيد قايلك بتنص علي ان الكنافة هي شعار الجمهورية وعايزين يغيرو الكنافة ويخلوها بسطرمة مثلا وانت مش بتحب البسطرمة ..قومت قافش وقايل للناس الي عايز تغير...يلا يابني من هنا هانرش ميه ...ده لانك تعشق الكنافة وتكره البسطرمة ...وهنا لنا وقفة.وجهة نظري الشخصية ان مجرد سؤالك عن نص الماده التي يرغب البعض في تغيرها ده قمة الديكتاتورية والاصل ان تقول تطرح أي المادة للاستفاء الشعبي ليختار الشعب ما يراه مهما كانت المادة ..والغلبة لرأي الشعب...و لو الاغلبيه اختارت الكنافة تبقي كنافه ولو الاغلبية عايزه بسطرمة تبقي بسطرمة مش تقري نص المادة ولو رأي الاخر معجبكش تحارب ان المادة يستفتي عليها من الأساس!!. لو مش عايز المادة تطرح للاستفتاء معناه انك مش عايز الشعب بقول رأيه يا برنس يعني مش عايز ديمقراطية.الثورة كانت مواجهة ...وطريقة حل مشاكلنا يجب ان تكون مواجهة وليس هروب وتعتيم.....كله عارف ان جزء من المجتمع يريد تغير المادة اكس وبغض النظر عن وجهة نظري ان تغير او لا فما اقوله انه ان لم تحل المشكلة بطريقة صحيحة ديمقراطية ستظل المشكلة عالقة...وعالقة معنها ان يظل جزء من الشعب يشعر بعدم الديمقراطية ويشعر بالتميز ضده ويمنع كوننا نسيج واحد وهو ما لانرتضيه...اذا ما اردنا فعلا ان نكون نسيج واحد فيجب ان يشعر الجميع بالديمقراطية واذا كتب للمادة اكس ان تظل فيجب ان يكون بقاؤها هو نتيجة اتفاق غالبية الشعب علي ذلك من خلال استفتاء شعبي وليس عن طريق الرفض الديكتاتوري بطريقة الموضوع ده ممنوع حد يتكلم فيه . هذا الاعتقاد سيؤدي في النهاية في اغلب الظن لبقاء المادة اكس كما هي لكن بطريقة ديمقراطية يرتضيها الجميع .وعلي رأي الجيش والله الموفق.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل