المحتوى الرئيسى

مصر ترفض تزويد ليبيا بالسلاح وطنطاوى لم يلتق مبعوث القذافى

03/13 10:45

أحمد البهنساوى - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  رفضت مصر طلب المبعوث الشخصى للرئيس الليبى معمر القذافى بتزويده بالسلاح، كما رفضت أيضا معارضة فرض حظر جوى عليها لحماية المدنيين، والثائرين ضد هذا النظام من القصف.وغادر اللواء عبدالرحمن الصيد الزاوى، مسئول الإمداد والتموين بالجيش الليبى الذى زار القاهرة مبعوثا من القذافى، مساء الخميس الماضى بشكل مفاجئ عائدا إلى بلاده، بعد فشل مهمته، حيث سلم رسالة خطية فى ظرف مغلق لمسئولين مصريين، وغادر القاهرة على الفور.وقالت مصادر مطلعة لـ«الشروق» إن الزاوى لم يجتمع مع المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لكنه التقى فقط بعض مسئولى المجلس، ودار حوار مطول حول بعض الطلبات المقدمة من القذافى وعلى رأسها إمداده بالسلاح وغلق الحدود لإحكام السيطرة على الثوار وإعادة تنشيط عضوية ليبيا مرة أخرى بالجامعة العربية.وتابع المصدر «رفض مطالب معمر القذافى جاء بسبب أن الجيش المصرى يحرس الثورة التى قام بها المصريون، كما أنه يؤيدها ويعمل على تحقيق منجزاتها، وبالتالى فإن الموافقة على طلبات القذافى تعد مخالفة لفكر وعقيدة قيادات الجيش المصرى خاصة أن هذه الموافقة تعد مشاركة ضمنية فى إبادة الشعب الليبى والقضاء على ثورته».ولفت المصدر إلى أن الرفض المصرى جاء أيضا من منطلق الحرص على الشعب الليبى وسيادة أراضيه، حيث حاول أعضاء المجلس العسكرى إقناع مبعوث القذافى بحل الأزمة بشكل ودى وبعيدا عن سفك الدماء، وعرضوا عليه أن تشرف مصر على حوار بين القذافى ومعارضيه بما يحفظ على دماء الشعب الليبى ويضمن سيادة أراضيه من أى تدخل أجنبى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل