المحتوى الرئيسى

اطلاق غازات مسيلة للدموع على المعتصمين في دوار اللؤلؤة

03/13 13:16

المنامة (ا ف ب) - اطلقت قوات مكافحة الشغب البحرينية قنابل مسيلة للدموع على معتصمين في دوار اللؤلؤة وسط المنامة ما اسفر عن اصابات جراء تنشق الغازات، حسبما افاد شهود عيان قبل وكالة فرانس برس.وتمركزت قوات مكافحة الشغب على جسر يطل على الدوار واطلقت القنابل المسيلة للدموع باتجاه المعتصمين، وذلك بعد وقت قليل من تفريق معتصمين بالقرب من المرفأ المالي القريب من الدوار، بحسب الشهود.وذكر مراسل وكالة فرانس برس ان القوى الامنية انسحبت من الجسر بعد ذلك، فيما شوهدت سيارات الاسعاف تنقل الجرحى من الدوار الى المستشفى.واغلقت السلطات الطريق بين الدوار ومستشفى السلمانية لتسهيل نقل المصابين.وكانت وزارة الداخلية اشارت الى سقوط 14 جريحا في صفوف رجال الامن خلال تفريق المتظاهرين. وانتزعت الشرطة الخيام التي نصبها محتجون بالقرب من المرفأ المالي القريب من دوار اللؤلؤة حيث يعتصم مطالبون بالتغيير منذ 15 شباط/فبراير.وذكرت وزارة الداخلية في صفحتها على موقع تويتر ان 14 شخصا من رجال الامن اصيبوا. ولم يتسن الحصول على اي حصيلة لجرحى في صفوف المتظاهرين الا ان شهودا عيان اكدوا وجود حالات اختناق بالغازات المسيلة للدموع.وطالبت السلطات المتظاهرين ب"البقاء في الدوار (اللؤلؤة) للحفاظ على سلامتهم" مؤكدة ان العملية التي نفذتها كانت تهدف الى اعادة فتح طريق الملك فيصل بالقرب من المرفأ المالي، وهو القلب المالي للبحرين.وذكر ناشطون في وقت سابق انهم ينوون الاعتصام امام المرفأ المالي لاغلاق مدخله بواسطة سلسلة بشرية.وكانت القوى الامنية تجنبت الاحتكاك بالمعتصمين في منطقة الدوار منذ الاغارة على المعتصمين في 17 شباط/فبراير ما اسفر عن مقتل خمسة اشخاص.وصعد المحتجون الاكثر تشددا حملتهم خارج دوار اللؤلؤة ونظموا تظاهرات الى مقر الحكومة وديوان الملك.وكانت القوى الامنية فرقت الجمعة تظاهرة كانت متجهة الى الديوان الملكي، وذلك للحؤول دون الاحتكاك مع تظاهرة اخرى موالية للنظام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل