المحتوى الرئيسى

مستقبل الدوري في يد "الأولاد"

03/13 08:50

القاهرة - خاص (يوروسبورت عربية) أصبحت عودة الدوري المصري لكرة القدم مرتبطا بما سيقدمه المنتخب المصري لكرة القدم في لقاءه مع جنوب أفريقيا يوم 26 آذار/مارس الجاري في ظل الوضع المتأزم للمنتخب المصري في التصفيات الإفريقية وموقفه المهدد بالإقصاء من البطولة. وقال مصدر في الاتحاد المصري لكرة القدم ليوروسبورت عربية رفض ذكر اسمه بأن قرار تأجيل الدوري حتى منتصف نيسان/أبريل المقبل ربما جاء للنظر أولا في نتيجة مباراة منتخب مصر حيث أن ضياع فرصة المنتخب في الصعود ربما تصعب من استكمال الدوري. وأضاف أن فوز المنتخب أو تعادله على الأقل ربما يرفع المعنويات باستكمال مباريات الدوري، بينما الخسارة ربما تتسبب في حالة كبيرة من الإحباط ربما يقود لقرار إلغاء المسابقة هذا الموسم. يأتي ذلك بعد أن اتفق عدد كبير من الأندية المصرية على استئناف المسابقة من أجل الالتزامات المالية للأجهزة الفنية واللاعبين والعاملين بالأندية في ظل الأزمات المالية الطاحنة التي تمر بها تلك الأندية. وينتظر الجميع قرار القوات المسلحة المصرية التي لن تتخذ القرار النهائي قبل عودة الهدوء تماما للشارع المصري، خاصة وأنه لا تزال هناك احتجاجات "فئوية" يومية تشهدها العاصمة المصرية وبعض المحافظات الأخرى. يأتي ذلك في الوقت الذي ترددت فيه أنباء نية بعض الأندية في عدم استكمال الدوري في ظل موقفها الصعب وتذيلها لجدول المسابقة خاصة وأن إلغاء الدوري سيحميها من الهبوط للقسم الثاني.   اقتراحات بديلة من جانيه قال مجدي عبد الغني عضو الاتحاد المصري لكرة القدم أن هناك اقتراحا بخوض المباريات كل ثلاثة أيام إذا ما رأت القوات المسلحة استئناف المباريات حتى تنتهي البطولة تماما منتصف شهر تموز/يوليو المقبل. أضاف أن الدوري لو عاد يوم 15 نيسان/أبريل المقبل وانتظمت المباريات كل ثلاثة أيام سينتهي الدوري يوم 15 تموز/يوليو المقبل برغم ما ستتخلله المباريات من توقفات خاصة بالأندية المشاركة في بطولتي أفريقيا أو حتى ارتباطات المنتخب بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم 2012. يذكر أن المنتخب المصري سيواجه جنوب أفريقيا يوم 26 آذار/مارس الجاري في الجولة الثالثة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم 2012، على أن تكون مباراة الجولة الرابعة بالقاهرة يوم 3 حزيران/يونيو المقبل. من خالد محمد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل