المحتوى الرئيسى

سعد الصغير: مبارك مثل والدي وأرفض إهانته مهما كان الأمر

03/13 17:21

غزة - دنيا الوطن نفى المطرب الشعبي المصري سعد الصغير انتقاده أو تهجمه على المطربين عمرو دياب وتامر حسني بسبب موقفهما من ثورة 25 يناير، مشددا في الوقت نفسه على أن الرئيس السابق حسني مبارك مثل والده وأنه يرفض إهانته مهما كان الأمر. يأتي ذلك في الوقت الذي اعتبر فيه المطرب الشعبي أنه في حال ترشح الملحن عمرو مصطفى لانتخابات رئاسة الجمهورية، فإنه من الأولى أن يرشح هو الآخر نفسه حينها سيعين لاعب كرة القدم محمد أبو تريكة رئيسا للوزراء. وقال الصغير -في مقابلة مع برنامج "الوسط الفني" على قناة "الفراعين" الفضائية مساء الجمعة 11 مارس/آذار- "البعض في وسائل الإعلام جعلني اشتم عمرو دياب وتامر حسني على صفحات الصحف؛ بسبب موقفهما من الثورة، ولكن هذا لم يحدث إطلاقا، وخاصة أني طول عمري اعتبرهما قدوة لي وأتمنى الوصول لهما". وأضاف "لا أعرف أن كان عمرو ترك "مصر" وهرب خلال الثورة أم لا، لكني كان نفسي أراه وهو واقف أمام بيته وحامل شومة، كما أن عمرو نجم محبوب وله تأثير كبير على جماهيره العريضة، ولو كان خرج وأيد الثورة وأعلن موقفه كان حل كثيرا من اللغط أثناء الثورة". فساد الذوق العام وأوضح الصغير أنه ليس مسؤولا عن إفساد الذوق العام في مصر بأغنيات البلح والعنب وغيرها، وخاصة أنه ليس مطربا إنما هو منولوج "يأكل عيش"، مشيرا إلى أنه لن يعالج ذلك الأمر بقيادة مظاهرة إلى نقابة الموسيقيين للمطالبة بالأغاني الجيدة فقط. وعن موقفه من ثورة 25 يناير، أوضح الفنان المصري أنه مواطن عادي مثل كل المصريين، ولم يكن يعرف ماذا يجري في ميدان التحرير، لافتا إلى أنه فكر أن يجمع أصدقاءه ومحبيه في شبرا للذهاب إلى الميدان، وإخراج المعتصمين هناك بالقوة؛ لأنهم كانوا يهددون أمن البلد ويوقفون أشغال المواطنين. كله من خيرك وقال الصغير "عندما عرفت أهداف الثورة من شباب 25 يناير أيدتهم وقدمت لهم الشكر وحاولت أن أساعدهم بجمع التبرعات، وخاصة أن ما قاموا به لصالح كل الشعب المصري وليس تخريبا مثلما كنت أعرف من قبل". وأشار إلى أنه يختلف مع الثورة في شيء واحد وهو إهانة الرئيس السابق ووضع الجزم على صورته، وقال "إنه يعتبر "مبارك" مثل والده، وإن والده إذا ظلم أو شرب الخمر أو غيره، فإنه سيظل يحترمه ولن يفعل فيه هذه الأمور". وشدد الفنان المصري على أنه لو كان يعرف أهداف الثورة منذ البداية لكان ساندها واعتصم مع المتظاهرين في الميدان، مشيرا إلى أن هذا الأمر ليس له علاقة بفقره أو غناه إنما لإحساسه بالشعب الفقير في البلد. وسخر الصغير من رجل الأعمال أحمد عز والوزراء حبيب العادلي وزهير جرانة وأحمد المغربي، بعدما ركبت أغنيته "كله من خيرك" على مقاطع صور لهم، لافتا إلى أنهم يستحقون هذه الأغنية، وكأنها صنعت من أجلهم. الفتنة بين المسلمين والمسيحيين ونفى وجود فتنة بين المسلمين والمسيحيين على الأرض، وأن ما الموجود هذه الأيام مخطط له، لافتا إلى أنه عندما أقام مسجدا كان هناك أزمة في إدخال الكهرباء، وأن شخصا مسيحيا هو من قام بحل هذه المشكلة، فضلا عن أن فرقته تضم 12 مسيحيا، وأن الشاعر ملاك عادل هو من كتب له أغنية "اللي يحب النبي يرفع أيديه لفوق". وأكد الفنان الشعبي أنه في حال قيام الملحن عمرو مصطفى بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية خلال الانتخابات المقبلة، فإنه من الأولى أن يرشح نفسه هو الآخر، لافتا إلى أنه لو صار رئيسا للجمهورية سيعين محمد أبو تريكة رئيسا للوزراء وحمادة هلال وزيرا للمالية، وشبعان عبد الرحيم للنقل والمواصلات، وأحمد آدم للزراعة وأحمد السبكي للداخلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل