المحتوى الرئيسى

لقاء رياضي فساد ينتظر التحقيقات

03/13 01:15

لاشك ان ثورة‏25‏ يناير كانت علي موعد حاسم ومهم لايقاف الفساد والرشوة والمحسوبية التي سادت وانتشرت في جسد الأمة المصرية ولذلك كانت اهم وابرز مطالب الثورة هو مواجهة هذا الفساد وإيقافه ومحاسبة المسئولين عنه مهما كانوا واين كانوا‏..‏ ولكن للأسف وحتي الآن فإن مواجهة الفساد والمفسدين لم تصل للرياضةالمصرية.  التي مازالت تتواصل مع الفساد والتخبط والتدهور في ظل تشدق بعض المسئولين عنها بالنزاهة والشرف ومحاولاتهم اخفاء هذا الفساد تحت شعارات المشاكل والارتباكات الرسمية والتهديد بالخسائر بعد ايقاف المسابقات المحلية ومحاولاتهم تهدئة الرأي العام ببعض التصريحات الرنانة والقرارات التي لايمكن تطبيقها ولذلك أري ان عودة المسابقات المحلية في هذا التوقيت هو أمر خاطئ لانه لن يكون سوي شرارة جديدة للغضب الجماهيري ضد المسئولين عن الرياضة في مصر خاصة في ظل حالة التحفز ضد المفسدين الذين لايزالون في مواقعهم دون محاسبة في الوقت الذي يطالب فيه الجميع ان تكون عودة الانشطة الرياضية وسط مناخ تسوده العدالة بعيدا عن الرشوة والمحسوبية‏..‏مناخ يعرف فيه كل فرد حقوقه وواجباته دون هيمنة أو احتكار للسلطة والمال والنفوذ ولذلك يجب ان نطهر الجرح أولا ونوقف نزيفه قبل المواصلة لتكون العودة صحيحة وقوية ومبشرة ولتوضيح الموقف فإن هناك من يطالبون بضرورة عودة مسابقة بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم فكيف يعود الدوري دون وضع سقف مادي لميزانيات الأندية وعقود اللاعبين ولإيقاف الملايين التي تهدر وكيف‏,‏ يديره اتحاد متهم باهدار المال العام في حقوق رعاية الأندية والعديد من المخالفات الاخري وسط توتر واستقالات لاتعرف الاجابة؟‏!‏ المزيد من أعمدة محمد الخولي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل