المحتوى الرئيسى

قبل أن تمتد الشرارة

03/13 01:15

حينما انطلقت الشرارة الأولي للثورة المصرية بميدان التحرير توقع البعض أن تكون تكرارا لانتفاضة الطلبة بميدان السلام السماوي في بكين عام تسعة وثمانين‏..‏ لكن توقعاتهم كانت خاطئة‏..‏ انتفاضة الصين فشلت بعد قمعها وثورة مصر نجحت برغم قمعها‏..‏ والآن أصبحت كلمة مصر تثير حساسية شديدة للقيادات الصينية‏,‏ حتي إنه تم إلغاؤها تماما من الانترنت ومعها كلمة الياسمين رمز الثورة التونسية‏,‏ خصوصا بعد ان انتقلت العدوي وخرج الصينيون الي الشوارع للتظاهر فيما تسميه بكين بحركات سياسة الشارع‏,‏ ولكن لماذا كل هذه العصبية من جانب السلطات الصينية في التعامل مع تجمع لعشرات المتظاهرين في وسط بكين او خروجهم في مسيرة صامتة؟ هل لأن هناك تشابها بين الأوضاع السياسية والاجتماعية بالصين ومصر بما في ذلك القمع‏,‏ الفجوة الواسعة بين الفقراء والأغنياء‏,‏ الفساد‏,‏ انعدام الشفافية‏,‏ ارتفاع الاسعار والتضخم والبطالة؟ ولكن أليست الأوضاع الاقتصادية بالصين كفيلة بأن تجعلها اكثر ثقة بنفسها وتمنحها المناعة ضد العدوي الثورية؟ فهي تملك المستقبل بين يديها ولديها اضخم ثاني اقتصاد بالعالم‏,‏ وفي امكانها حل كل المشكلات الاجتماعية‏..‏ ثم ان القيادة الصينية برغم ديكتاتوريتها فانها تتناوب السلطة وتلتزم بمدة زمنية محددة في الحكم بعكس قيادات الشرق الأوسط الأزلية‏..‏ كما انها حريصة علي كشف الفساد بنفسها ومعاقبته والتحدث عن هموم الناس والتعهد بمعالجتها لتعزيز الاستقرار‏.‏ إذن الأمور ليست بنفس سوء الأوضاع بمصر وتونس‏.‏ ولكن ما يفزع بكين هو المطالبة بالحرية السياسية وحرية التعبير‏,‏ وهو أمر لا تتحمله‏..‏ فهي لاتري سوي خيط رفيع يفصل تلك الحريات عن فوضي مدمرة شاملة‏..‏ وقد تنتهك كل حقوق الانسان وتمعن في شراستها ضد المتظاهرين في سبيل قمعها‏..‏ وعدوها الأول هو الإنترنت‏,‏ فهو المحرض علي جلب الفوضي‏..‏ وبرغم مما تفرضه عليه من قيود ورقابة صارمة إلا انه يظل وسيلة اتصال سهلة بين النشطاء السياسيين‏,‏ ووسيلة لتوعية الجماهير بحرياتهم المسلوبة‏,‏ ومع ذلك تفشل حملات الانترنت في تحريك الصينيين بسبب الخوف وان كانت تصعد من اعتداء السلطات عليهم وعلي الأجانب‏,‏ المدهش ان الحكومة تزعم تمتعها بمساندة شعبها لكنها لم تختبر هذه المساندة من خلال انتخابات حرة‏,‏ والمهم بالنسبة لها ان تبدو الحياة هادئة علي السطح‏..‏ ولكن هل تستطيع ان تكمم الافواه الي الابد؟ لماذا لاتسمح بقدر من الحريات السياسية التي لاتهدف للتخريب والفوضي؟ فما من أحد يريد أن ينفلت العيار بالصين‏..‏ فالفوضي هناك قد تؤذي العالم كله‏.‏ المزيد من أعمدة سلوي حبيب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل