المحتوى الرئيسى

انصار الحريري يطالبون باسقاط سلاح حزب الله في تظاهرة ببيروت

03/13 16:21

بيروت (رويترز) - تظاهر عشرات الالاف من انصار رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري يوم الاحد في ساحة الشهداء في وسط بيروت للمطالبة بوضع سلاح حزب الله تحت سيطرة الدولة.وهدفت التظاهرة في ساحة الشهداء الى استعراض قوة الحريري الملياردير السني الذي اطاح حزب الله وحلفاؤه بحكومته في يناير كانون الثاني. وعقب تكليف الملياردير السني نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة اعلن الحريري انضمامه الى المعارضة.وهاجم الحريري في كلمته سلاح حزب الله قائلا "المستحيل هو ان السلاح يبقى لعبة ترمى على اولادنا لتنفجر بوجههم. المستحيل ان السلاح يبقى مرفوعا بوجه ارادة الشعب الديمقراطية وبوجه الحق وبوجه الحقيقة."اضاف "نحن الذين نريد أن نمنع السلاح من السقوط ونريد ان نضعه تحت امرة الدولة وراية الدولة لان الدولة هي التي تجمعنا كلنا ولان الجيش هو الذي يحمينا كلنا."وصعدت كلمة الحريري من حدة المواجهة السياسية مع حزب الله قبل اعلان القرار الظني الصادر عن محكمة خاصة تابعة للامم المتحدة في اغتيال والده رفيق الحريري في عام 2005 .ويتوقع مسؤولون لبنانيون ودبلوماسيون غربيون ان توجه المحكمة الاتهام لاعضاء في حزب الله بالضلوع في اغتيال الحريري وهو احتمال يخشى السياسيون في لبنان ان يؤدي الى اثارة المزيد من التوتر. وينفي حزب الله أي صلة له بحادث الاغتيال ودعا الحكومة الجديدة الى قطع العلاقات مع المحكمة وانهاء مساهمات لبنان في تمويلها وسحب القضاة اللبنانيين من المحكمة.وفي محاكاة للاحتجاجات التي يشهدها العالم العربي في الاونة الاخيرة ردد المحتجون الشعار الذي أصبح الاشهر في المنطقة والذي اطاح برئيسي مصر وتونس وهو "الشعب يريد اسقاط السلاح."وحزب الله المدعوم من سوريا وايران هو الفصيل اللبناني الوحيد الذي لا يزال يحتفظ بسلاح بعد الحرب الاهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990. ويقول حزب الله انه يحتاج الى السلاح للدفع عن لبنان في وجه اي هجوم اسرائيلي محتمل.لكن خصوم حزب الله يتهمونه بانه استخدم السلاح لترهيب خصومه السياسيين مشيرين الى احداث مايو ايار عام 2008 عندما سيطر مسلحون على اجزاء من بيروت الغربية بعد ان اتخذت الحكومة انذاك اجراء ضد شبكة اتصالات حزب الله.وقال الحريري "لا حرية لشعب يخضع أمنه واقتصاده ومستقبله لغلبة السلاح ورهينة لقرار من يتحكم بالسلاح."ومضى يقول "مستحيل لاحد منا ان يعود ويقبل للبنان ان يقع تحت اي وصاية ان كانت وصاية من الخارج او وصاية سلاح من الداخل لحساب الخارج... مستحيل ان نتخلى عن حريتنا ومستحيل مستحيل نتخلى عن عروبتنا."ورفعت في التظاهرة صور رفيق الحريري ونجله سعد والاعلام اللبنانية كما رفعت صورة عملاقة للعاهل السعودي الملك عبد الله.وقال بعض المتظاهرين انهم يريدون ارسال رسالة واضحة الى حزب الله لنزع سلاحه.وقال خضر الشيخ موسى (22 عاما) والذي يعمل في متجر لبيع الذهب في بيروت "نحن لا نريد سلاح حزب الله لان طائفة واحدة ستحكم لبنان. اذا حكم حزب الله يعني ان ايران تحكم البلد."وبدا الحشد اقل بكثير من ذلك الذي تجمع بعد شهر على اغتيال الحريري في 14 فبراير شباط عام 2005 والذي طالب سوريا بانهاء وجودها العسكري الذي استمر 29 عاما في لبنان.من ليلى بسام(شاركت في التغطية يارا بيومي)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل