المحتوى الرئيسى

تقهقر القوات الليبية المعارضة عن بلدة البريقة بعد قصف

03/13 16:15

أجدابيا (ليبيا) (رويترز) - تقهقرت قوات المعارضة الليبية التي تحارب قوات الزعيم معمر القذافي في شرق البلاد عن بلدة البريقة يوم الاحد بعد قصف عنيف ما ساعد على تحقيق القوات الحكومية نجاحا جديدا في ساحة المعركة.وقال أسامة جزوي (33 عاما) وهو طبيب تخدير لرويترز ان قوات المعارضة غادرت البريقة وانه تم اجلاؤها.وأكد عبد الحكيم وهو من سكان البلدة التي تم قصفها نبأ اخلاء البريقة لرويترز.وفي وقت سابق كان التلفزيون الليبي قد قال ان قوات المعارضة تقهقرت ونقل التلفزيون الليبي الرسمي عن مصدر عسكري قوله ان البريقة تم "تطهيرها" من المقاتلين.وفي بلدة أجدابيا المجاورة تدنت الحالة المعنوية لدى مقاتلي المعارضة.وقال المقاتل مسعود بوصير عند البوابة الغربية للبلدة " خرج من البريقة. انه في الطريق.. ربما يكون أمامه نصف ساعة. صواريخه ستصل الينا هنا."وقال نبيل تيجوري وهو من المقاتلين الذي دمرت بندقيته الالية الثقيلة أثناء القتال "لم تعد هناك انتفاضة... كنا في راس لانوف ذلك اليوم ثم البريقة.. سيصلون الى بنغازي بعد غد."والى مسافة ابعد في الشرق تمكنت قوات القذافي من طرد المعارضين من راس لانوف بعد يوم من قيامها بهجوم برمائي على المدينة النفطية الساحلية استخدمت فيه دبابات ومقاتلات ضد معارضين مسلحين بأسلحة خفيفة ورشاشات مثبتة على شاحنات صغيرة.وذكر مقاتل قال ان اسمه يونس طالبا من الرئيس الامريكي باراك أوباما المساعدة العسكرية "أوباما.. يمكن أن تأخذ ما يحلو لك من النفط.. فقط ارسل الينا قوات مشاة البحرية للتخلص من القذافي."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل