المحتوى الرئيسى

جنوب السودان يتهم البشير بالتخطيط لإبادة جماعية

03/13 11:16

الخرطوم: في تصعيد للحرب الكلامية قبل أقل من أربعة شهور من الانفصال المزمع لجنوب السودان ، شن باقان أموم المسئول البارز في الجنوب هجوما عنيفا على الشمال ، متهما اياه بالتخطيط لابادة جماعية في الجنوب على غرار ما حدث في دارفور.ويأتي اتهام أموم بعد يوم من اعلانه ان جنوب السودان المنتج للنفط سيعلق المحادثات مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي ينتمي اليه الرئيس عمر البشير بخصوص خطط الانفصال وسيبحث طرقا جديدة لنقل النفط بعيدا عن الشمال".واتهم جنوب السودان البشير بالتآمر للاطاحة بحكومة الجنوب قبل الانفصال المزمع في يوليو/تموز.فيما اكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير رئيس حزب المؤتمر الوطني استعداد حزبه للتعاون مع حكومة جنوب السودان والحركة الشعبية ،مشيرا إلى " أنه يمد يده لدفع العلاقات مع الجنوب في مختلف المجالات " .وقال البشير لدى مخاطبته اليوم الاحد في الخرطوم: "قطاع الجنوب لحزب المؤتمر الوطني" إن حزبه قدم تنازلات وتجاوز الأخطاء في إطار إتفاقية السلام الشامل لأجل وحدة السودان.وأشار إلى أن الحكومة الإتحادية نفذت مشاريع تنموية في جنوب السودان بلغت قيمتها مليون دولار، مؤكدا التزام المؤتمر الوطني بدعم الجنوب ودفع العلاقات الاجتماعية بين الشمال والجنوب .من ناحيته أكد الدكتور نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني والقيادي في حزب المؤتمر الوطني التزام المؤتمر الوطني بمساندة الأحزاب الجنوبية ، معربا عن ثقته في قدرة قيادات قطاع الجنوب على بناء ما " الكيان السياسي الفاعل".وكان الجيش الشعبي الجناح العسكرى للحركة الشعبية لتحرير السودان اعلن امس السبت عن مقتل 30 شخصا على الاقل فى اشتباكات مسلحة مع مليشيات معادية هاجمت مدينة ملكال جنوبي البلاد.وقال فيليب اغوير الناطق الرسمى باسم الجيش "ان الجيش تصدى لمجموعة من المليشيات المعادية للحركة الشعبية بعد تسللها الى مدينة ملكال عاصمة ولاية اعالى النيل وقيامها باطلاق نار بصورة عشوائية على المدينة".واضاف "ان المجموعة المهاجمة تسللت الى مدينة ملكال وهي متخفية فى ملابس مدنية قبل عملية الهجوم، وتمكن الجيش الشعبى من ملاحقة المجموعة بعد قتل 30 منهم واسر واحد من افرادها".وتابع "ان مدنيين تعرضوا لاطلاق نار ولم يتسن حتى الان معرفة ما اذا كان هناك قتلى منهم ام لا"، مضيفا "انهم ما زالوا يطاردون فلول المجموعة المهاجمة".ويشير هذا الهجوم الذي تعرضت له ملكال الى تصعيد موجة من الاشتباكات بين جيش الجنوب والميليشيات وهو ما يثير مخاوف بشأن استقرار جنوب السودان مع قرب موعد انفصاله المقرر عن الشمال في التاسع من يوليو/تموز القادم.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 13 - 3 - 2011 الساعة : 11:4 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 13 - 3 - 2011 الساعة : 2:4 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل