المحتوى الرئيسى

   12-03-2011   بعد ثلاثة عقود خلف القضبان.. الإفراج عن عبود وطارق الزمر

03/12 23:37

القاهرة :- أفرجت السلطات الأمنية المصرية السبت عن عبود وطارق الزمر القياديين بتنظيم الجهاد، والمحكوم عليهما بالسجن في قضية اغتيال الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، وذلك بعد أن أمضيا 30 عاما خلف القضبان.وكان عبود وطارق الزمر يقضيان فترة الحبس في سجن ملحق مزرعة طره، ويعد عبود الزمر أقدم سجين سياسى فى مصر، حيث أمضى في السجن ما يقرب من 30 عاماً على خلفية أحكام صادرة بحقه فى قضيتى "اغتيال السادات" و"تنظيم الجهاد"، ورغم أنه أنهى فترة عقوبته منذ عام 2001، فقد رفضت الأجهزة الأمنية الإفراج عنه.وكان القضاء المصرى قد حكم على الزمر فى 20 مارس 1982 بعقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، عن تهمتى الاشتراك بطريق الاتفاق والمساعدة فى قتل السادات، وجريمة حيازة وإحراز أسلحة نارية وذخائر ومفرقعات بدون ترخيص واستعمالها بغرض ارتكاب اغتيال سياسى.وفى 6 يناير 1985 صدق الرئيس المصرى السابق حسنى مبارك، على الحكم الصادر من محكمة الجنايات بمعاقبة الزمر بالسجن المؤبد عن جميع التهم المنسوبة إليه، عدا تهمة محاولة قلب نظام الحكم بالقوة، والتى عوقب فيها بالسجن 15 سنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل