المحتوى الرئيسى

رائد‮ ‬علم المكتبات‮ ‬الدكتور‮ ‬شعبان‮ ‬خليفة‮.. ‬يكشف‮ »‬للأخبار‮« ‬وبالأرقام‮:‬مليار جنيه أموال‮ ‬مكتبة الإسكندرية مودعة‮ ‬في حساب‮ ‬مبارك‮ ‬وزوجتهعندما‮ ‬طالبوا‮ ‬باسترداد الأموال‮ ‬نقلت‮ ‬تبعية المكتبة‮ ‬لرئاسة الجمهورية‮!‬

03/12 23:31

كنا‮  ‬في‮  ‬أحد الاجتماعات‮.. ‬وجاء الحديث‮  ‬عن مكتبة‮  ‬الاسكندرية وما‮  ‬يتردد‮  ‬بشأن‮  ‬الاموال الخاصة‮  ‬بها‮  ‬والمودعة‮  ‬في البنوك‮..  ‬فأردت‮  ‬أن‮  ‬أعرف‮  ‬الكثير عن هذا الموضوع،‮  ‬خاصة انه كان‮  ‬من بين‮  ‬الحضور‮  ‬الاستاذ الدكتور‮  ‬شعبان خليفة رائد‮  ‬علم المكتبات‮  ‬في مصر وفي العالم‮  ‬العربي‮.. ‬وصاحب‮  ‬أكبر‮  ‬مؤلفين‮  ‬عن رحلة هذه المكتبة في القديم وفي الحديث‮.‬ويبدو‮  ‬أن‮  ‬الحظ‮  ‬كان معي هذه المرة‮  ‬أيضا‮..  ‬إذ‮  ‬بمجرد ان تساءلت عن هذه القضية اخذ استاذنا‮  ‬الدكتور‮  ‬شعبان‮  ‬في الحديث بإسهاب عن‮  ‬أسرار‮  ‬كثيرة في مشوار نشأة‮  ‬هذه المكتبة وما‮  ‬قيل ويقال‮  ‬عن‮  ‬أموالها‮  ‬المودعة في البنوك‮.‬ولما رأيت‮  ‬الكلام‮  ‬كثيرا ومهما‮  ‬طلبت‮  ‬منه عدم الافصاح‮  ‬اكثر عما‮  ‬يتعلق‮  ‬بهذا الموضوع‮  ‬أو تأجيله الي حين‮  ‬إحضار‮  ‬جهاز التسجيل‮  ‬الخاص بي‮.  ‬ولكنه‮  ‬واصل حديثه‮  ‬عن هموم‮  ‬مكتبة الاسكندرية وأسرار‮  ‬إنشائها والظروف‮  ‬التي أحاطت‮  ‬باقامتها‮  ‬بالاسكندرية،‮ ‬وقد وعدني انه‮  ‬في اليوم‮  ‬التالي سوف نلتقي‮  ‬الي حين‮  ‬أحضر‮  ‬جهاز التسجيل ومصور الأخبار‮.‬وفي اليوم التالي‮..  ‬أي‮  ‬بعد ساعات من لقائنا‮  ‬الاول اصطحبت‮  ‬معي‮  ‬المصور الفنان مناع محمد‮.. ‬واتجهنا‮  ‬فورا الي مقر المجلس الأعلي للثقافة بدار‮  ‬الأوبرا‮..  ‬وعلي الفور‮  ‬كنا‮  ‬هناك‮.  ‬ورأيت‮  ‬الاستاذ الدكتور‮  ‬شعبان‮  ‬خليفة في انتظارنا‮.. ‬كما وعدني‮  ‬بالامس‮.‬وما هي‮  ‬الا‮  ‬لحظات حتي انتقلنا‮  ‬الي مكتبة‮  ‬المجلس‮  ‬من أجل‮  ‬اجراء هذا الحوار‮  ‬الذي فيه كلام كثير مهم وأسرار‮  ‬غاية‮  ‬في الاهمية،‮ ‬ومعلومات أخري كثيرة سوف نتعرف‮  ‬عليها حالا من بعد ان ندير‮  ‬زر‮  ‬تشغيل‮  ‬جهاز‮  ‬التسجيل‮.‬‮< .. ‬هل كنت‮  ‬عضوا‮  ‬في مجلس‮  ‬ادارة‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية؟‮! ‬أم ماعلاقتك‮  ‬بالمكتبة؟‮<< ‬في البداية‮  ‬أي‮  ‬منذ تسعينيات القرن الماضي‮..  ‬بدأ مشروع‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية وكنت أنتدب‮  ‬وآخرون‮  ‬كمستشارين‮  ‬للمكتبة‮  ‬في ذلك الوقت الباكر‮.‬‮< ‬وماذا كانت طبيعة‮  ‬هذه‮  ‬الاستشارات‮..‬؟‮!‬‮<< ‬استشارات‮  ‬كانت مرتبطة بالاجراءات‮  ‬الفنية الخاصة بالمكتبة وليست‮  ‬بالانشاءات‮..  ‬مثل التزويد والفهرسة والتصنيف‮.. ‬كما كان من‮  ‬دورنا‮  ‬وضع تكييف‮  ‬لنوع المكتبة‮.‬‮< ‬وهل كنت رئيسا للجنة الاستشارية؟‮!‬‮<< ‬كنت عضوا‮  ‬فيها‮.  ‬وكان رئيسها‮  ‬آنذاك‮  ‬رئيس‮  ‬المكتبة الاول‮  ‬الاستاذ‮  ‬الدكتور محسن زهران‮.. ‬وذلك باعتبارنا متخصصين‮  ‬في علم‮  ‬المكتبات‮.  ‬وكنا‮  ‬آنذاك‮  ‬نأتي‮  ‬من القاهرة لهذا الغرض‮.‬نكتة في أمريكا‮< ‬كنت‮  ‬قد سمعت من حضرتك‮  ‬تفاصيل قليلة عن ظروف‮  ‬إعادة نشأة مكتبة الاسكندرية في مكانها‮  ‬الحالي‮..  ‬فما بقية التفاصيل؟‮!‬‮<< ‬مكتبة الاسكندرية بدأت بنكتة‮!!‬‮< ‬كيف؟‮!‬‮<< ‬الاستاذ الدكتور‮  ‬مصطفي العبادي‮  ‬استاذ الدراسات‮  ‬اليونانية واللاتينية بجامعة‮  ‬الاسكندرية‮.. ‬كان يزور‮  ‬مكتبة الكونجرس‮  ‬في عام‮٠٨٩١ ‬أو ‮١٨٩١.  ‬وفي ذلك الوقت كان مدير‮  ‬مكتبة الكونجرس‮  ‬هو المؤرخ‮  ‬اليهودي‮  ‬دانييل‮  ‬بروستين‮.‬‮< ‬وهل معني ذلك انه‮  ‬لم‮  ‬تكن‮  ‬هناك‮  ‬أفكار‮  ‬مسبقة لانشاء هذه المكتبة كما‮  ‬سمعنا‮  ‬وقرأنا‮  ‬من قبل؟‮!‬‮<< ‬علي الاطلاق‮..  ‬الدكتور مصطفي العبادي‮  ‬زار‮  ‬دانييل بروستين مدير مكتبة الكونجرس‮  ‬كما قلت لك من قبل في مكتبه في‮  ‬واشنطن‮.  ‬وفي هذه المقابلة دار الحديث‮  ‬حول مكتبة الكونجرس‮  ‬وعالمية‮  ‬هذه المكتبة‮.. ‬باعتبارها‮  ‬اضخم‮  ‬مكتبة موجودة في العالم‮  ‬اليوم من حيث المجموعات‮  ‬والمباني وكانت‮  ‬في الثمانينيات‮  ‬من اكبر المكتبات‮  ‬في العالم‮.. ‬ولذلك كنا‮  ‬نسميها مكتبة المكتبات العالمية‮.. ‬وكان الدكتور‮  ‬العبادي‮  ‬من زوار‮  ‬هذه المكتبة ولم يكن‮  ‬في ذهنه‮  ‬لحظتها‮  ‬مشروع‮  ‬مكتبة الاسكندرية الذي‮  ‬أتي الحديث عنه‮  ‬في هذه المقابلة بالصدفة‮!!‬‮< ‬وكيف‮  ‬تم ذلك؟‮!‬‮<< ‬أقول لك اولا‮  ‬لازم تعرف ان مكتبة الكونجرس‮  ‬ميزانيتها اليوم‮  ٤/٣ ‬مليار‮  ‬دولار وعدد العاملين‮  ‬بها ‮٥  ‬آلاف‮  ‬دائم‮  ‬وألف منتدب‮ ‬،‮ ‬وتبلغ‮ ‬مقتنياتها‮  ٠٤١ ‬مليونا من المقتنيات‮.  ‬وبالتالي‮  ‬فهي كانت‮   ‬حلما لكل متردد‮  ‬عليها‮  ‬في ان يكون‮  ‬في بلده‮  ‬مثلها أو حتي‮  ‬جزء‮  ‬منها باعتبارها اكبر‮  ‬مكتبة‮  ‬في العالم في‮  ‬ذلك الوقت ولانها قد اصبحت الآن‮  ‬من حيث حجم‮  ‬المباني تأتي أكبر مكتبة بعد المكتبة الوطنية الفرنسية الجديدة‮.‬أما‮  ‬فيما‮  ‬يخص دور‮  ‬الدكتور العبادي فإنه وأثناء حديثه مع مدير مكتبة‮  ‬الكونجرس‮..  ‬تطرق‮  ‬ذلك الحديث‮  ‬الي المقارنة بين‮  ‬عالمية مكتبة الاسكندرية القديمة وحجمها‮  ‬من حيث المباني ودورها العلمي الاكاديمي‮  ‬والثقافي وحجم‮  ‬المجموعات بها‮. ‬حيث كانت‮  ‬أكبر مكتبة عالمية في العالم القديم‮.‬الدوافع‮< ‬لتسمح‮  ‬لي يا الدكتور ان نتوقف‮  ‬عند هذه النقطة كي‮  ‬نسأل‮.. ‬وما الدافع الذي‮  ‬جعل الدكتور‮  ‬العبادي‮  ‬يتحدث‮  ‬عن مكتبة‮  ‬الاسكندرية في هذه المقابلة بالذات؟‮!‬‮<< ‬لقد تطرق الحديث‮  ‬الي هذه المقارنة التي أشرت‮  ‬اليها من‮  ‬قبل باعتبار‮  ‬انه كان موجودا‮  ‬في مكتبة الكونجرس‮  ‬والتي تعتبر‮  ‬هي الاخري اكبر مكتبة‮  ‬في العالم‮  ‬الآن‮.  ‬ويعرفها العلماء‮  ‬والباحثون‮  ‬من كل انحاء العالم‮.  ‬بالضبط‮  ‬مثلما كان يحدث ايام‮  ‬مكتبة الاسكندرية القديمة‮  ‬إذن‮  ‬لقد كانت هناك وجوه‮  ‬للمقارنة‮  ‬بين المكتبتين‮. ‬كانت تلك هي بداية‮  ‬إنشاء مشروع مكتبة‮  ‬الاسكندرية‮.‬في اليونسكو‮<< ‬وماذا حدث‮  ‬بعد ذلك؟‮<< ‬وفي نهاية‮  ‬الحديث بين الدكتور العبادي والمؤرخ‮  ‬اليهودي مدير‮  ‬مكتبة‮  ‬الكونجرس‮. ‬اقترح‮  ‬الدكتور العبادي ان نعيد بناء مكتبة الاسكندرية‮  ‬القديمة‮  ‬ونحي‮  ‬مشروع‮  ‬هذه المكتبة‮  ‬مرة أخري‮  ‬وفي مكانها‮  ‬القديم‮.  ‬عندئذ‮  ‬وربما‮  ‬علي‮  ‬سبيل‮  ‬المزاح‮  ‬رد الدكتور‮  ‬دانييال‮  ‬في‮  ‬نفس المقابلة‮.  ‬أنه مثلما‮  ‬بني اجداده اليهود الاهرامات‮..  ‬سوف‮  ‬يساهم ايضا‮  ‬في إعادة‮  ‬بناء‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية القديمة‮.. ‬بحيث تصبح‮  ‬الهرم الرابع‮!! ‬وفي الجلسة نفسها اخبره المؤرخ‮  ‬اليهودي‮  ‬انه‮  ‬ليس لديه أموال بالمكتبة تساهم‮  ‬في‮  ‬هذا المشروع‮  ‬وإنما‮  ‬يمكن ان يدعو الي ذلك‮  ‬من خلال‮  ‬منظمة اليونسكو‮.  ‬رغم‮  ‬أن‮  ‬امريكا‮  ‬وبريطانيا‮  ‬في‮  ‬ذلك الوقت كانتا‮  ‬قد انسحبتا من هذه المنظمة‮..  ‬وفعلا‮  ‬بدأ‮  ‬المؤرخ‮  ‬اليهودي الدكتور‮  ‬دانييال‮  ‬في تمرير‮  ‬هذا الاقتراح داخل منظمة‮  ‬اليونسكو‮  ‬باعتبارها‮  ‬مؤسسة‮  ‬مسئولة‮  ‬عن الثقافة‮  ‬في العالم‮.‬واليونسكو‮  ‬كانت‮  ‬في ذلك‮  ‬الوقت قد‮  ‬تم اختيار رئيس‮  ‬لها‮  ‬من الدول النامية وهو‮  »‬مختار‮  ‬إمبو‮« ‬الذي‮  ‬رأي‮  ‬هو‮  ‬الاخر ان‮  ‬يتبني هذا‮  ‬المشروع‮  ‬وربما‮  ‬يكون‮  ‬فيه‮  ‬دفعة لليونسكو‮..  ‬فتولي هو الاخر‮  ‬تمرير هذا المشروع‮  ‬والترويج‮  ‬له‮  ‬عالميا،‮  ‬فوجد ان هناك‮  ‬قبولا‮  ‬له‮.. ‬وفي عام ‮٠٩٩١ ‬عقد في مدينة‮  ‬أسوان‮  ‬مؤتمرا‮  ‬للاعلان‮  ‬عن بدء‮  ‬مشروع انشاء‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية‮.  ‬وفيما‮  ‬سمي آنذاك‮  ‬بإعلان‮  ‬أسوان‮.‬دور‮  ‬الحظ‮< ‬معني ذلك‮.. ‬هل نستطيع‮  ‬ان نقول ان‮  ‬الحظ قد لعب‮  ‬دوره‮  ‬في تبني مشروع‮  ‬هذه المكتبة‮.. ‬بعيدا‮  ‬عن نكتة‮  ‬المؤرخ‮  ‬اليهودي؟‮!‬‮<< ‬طبعا فيها جانب من الحظ‮..  ‬خاصة ان‮  ‬مدير اليونسكو‮  ‬كان متحمسا لها‮. ‬حتي يضفي‮  ‬علي‮  ‬اليونسكو‮  ‬في عهده نوعا من‮  ‬الأهمية‮..  ‬وينقذ هذه المنظمة‮  ‬من عملية‮  ‬انسحاب كل من‮  ‬أمريكا وبريطانيا‮.  ‬عندئذ بدأت‮  ‬الخطوات التنفيذية‮  ‬لمشروع المكتبة بالفعل‮..  ‬فبعد‮  ‬إعلان أسوان‮  ‬بدأ‮  ‬طرح المشروع‮  ‬في ممارسة عالمية ففاز‮  ‬المشروع‮  ‬الانشائي‮  ‬الدنماركي وهو الشكل الحالي الذي عليه المكتبة‮  ‬الآن‮  ‬وذلك من بين عدة مشروعات‮  ‬انشائية عالمية أخري‮.‬تمويل المكتبة‮< ‬وماذا عن‮  ‬التمويل؟‮!‬‮<< ‬بعد الاعلان الذي تم‮  ‬في مدينة أسوان لبناء‮  ‬المكتبة‮.. ‬جاءت‮  ‬تبرعات كثيرة‮  ‬من العراق ‮١٢ ‬مليون‮  ‬دولار‮.. ‬ومن المملكة‮  ‬العربية السعودية ‮٠٢  ‬مليون دولار‮  ‬ومن أحد‮  ‬أمرائها‮  ‬ايضا‮  ٠٢ ‬مليون دولار،‮  ‬اضافة الي تبرعات أخري من عمان ‮٠٢  ‬مليون دولار ودولة الامارات العربية ‮٠٢  ‬مليونا‮..  ‬وكذلك المؤسسة‮  ‬الدولية السعودية ‮٣ ‬ملايين‮  ‬دولار‮.‬يعني تقدر تقول انه تجمع في هذا الوقت ربما‮  ‬ما يقرب من‮  ٠٥١  ‬مليون‮  ‬دولار‮..  ‬أي ما يعادل‮  ‬اليوم مليار‮  ‬جنيه مصري‮.  ‬كما‮  ‬قدرت الارض التي تبرعت‮  ‬بها جامعة‮  ‬الاسكندرية بما‮  ‬يوازي‮  ‬ايضا ‮٢ ‬مليون دولار‮.‬إذن‮  ‬هذا هو التمويل الاولي لمشروع‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية‮. ‬والسؤال‮  ‬الذي يفرض نفسه‮ (‬والكلام‮  ‬ما يزال‮  ‬للدكتور شعبان خليفة‮)  ‬اين ذهبت كل هذه‮  ‬الاموال؟‮! ‬انه‮  ‬بنص القرار رقم‮  ٦٣١ ‬الصادر‮  ‬في ‮٥١/٣/٠٩٩١ ‬والخاص‮  ‬بإنشاء‮  ‬المكتبة وفي فقرته الاولي والتي قرأتها‮  ‬بنفسي‮  ‬آنذاك،‮  ‬توضع أموال‮  ‬المكتبة‮  ‬في الحساب الشخصي للسيد حسني مبارك،‮ ‬تحت رقم‮  ٤٦٣٢٢٢٠٠١/٥‬،‮  ‬في فرع‮  ‬البنك الاهلي بمصر الجديدة‮.‬‮< ‬من الذي كتب هذا القرار‮  ‬ومن الذي اصدره‮  ‬ووقعه؟‮!‬‮<< ‬ان هذا المشروع كان متصورا في بدايته انه سوف يكون مكتبة لجامعة الاسكندرية،‮  ‬علي اعتبار‮  ‬ان الارض‮  ‬ملك‮  ‬لجامعة الاسكندرية،‮ ‬وهي مجاورة ايضا لمركز المؤتمرات‮  ‬التابع لنفس الجامعة‮. ‬وعلي اعتبار ان مكتبة جامعة الاسكندرية،‮ ‬كانت أسوأ‮  ‬مكتبة‮  ‬جامعية‮  ‬موجودة‮  ‬في العالم‮.‬صاحب الاقتراح‮< ‬ومن هو‮  ‬صاحب‮  ‬اقتراح أن تكون‮  ‬أموال التبرعات باسم رئيس‮  ‬الدولة؟‮!‬‮< ‬أقول‮  ‬لك‮..  ‬عندما أصبحت هذه المكتبة مشروعا‮  ‬وطنيا مصريا‮.. ‬كان لابد‮  ‬ان يكتب هذا القرار ومصدره رئاسة الجمهورية وبالتالي‮  ‬فقد خرج نص القرار الذي تسأل‮  ‬عنه من رئاسة الجمهورية ايضا،‮  ‬ومن ثم فقد نص هذا‮  ‬القرار‮  ‬في فقرته الاولي‮  ‬ان توضع أموال التبرعات‮  ‬باسم محمد حسني مبارك في البنك الاهلي‮  ‬فرع‮  ‬مصر الجديدة‮. ‬وكانت التبرعات الاولي بالدولار وقد وضعت في هذا‮  ‬الحساب؟‮!‬مصادر الانفاق‮< ‬وكيف كان يتم الانفاق علي هذا المشروع؟‮!‬‮<< ‬طبعا‮  ‬كانت‮  ‬فيه صعوبة بالغة ان تذهب‮  ‬الي الرئيس‮  ‬وتطلب‮  ‬منه ان يوقع علي شيك مثلا ب‮٠٢ ‬ألف‮  ‬جنيه او بغير ذلك،‮ ‬من هنا كان البديل ان ينفق‮  ‬علي هذا المشروع من ميزانية وزارة التعليم العالي والتي كانت تشرف علي هذا‮  ‬المشروع‮  ‬في ذلك الوقت‮.‬‮<  ‬حديثك‮  ‬السابق‮.. ‬يدفعنا‮  ‬لكي‮  ‬نسأل‮  ‬من الجهة التي كانت تدفع نفقات الانشاءات والتزويد‮  ‬للمكتبة قبل افتتاحها؟‮!‬‮< ‬كل ذلك كان مصدره‮  ‬اموال وزارة‮  ‬التعليم العالي‮  ‬لانه كان من الصعب في‮  ‬ذلك الوقت‮  ‬أن‮  ‬نستعين بالاموال المودعة باسم الرئيس‮  ‬مبارك‮  ‬في حسابه‮.. ‬نظرا‮  ‬لانشغاله‮  ‬وضيق وقته‮.‬‮< ‬ولماذا لم‮  ‬يطالب‮  ‬مجلس ادارة المكتبة بالانفاق‮  ‬من التبرعات‮  ‬الموجودة باسم الرئيس‮  ‬آنذاك؟‮!‬‮<< ‬كلما‮  ‬كانوا‮  ‬يطالبون بذلك‮. ‬كان يرد بقوله‮: ‬عندما‮  ‬يتم افتتاح المكتبة سوف تنقل هذه التبرعات في ميزانيتها‮!! ‬وذلك خوفا من ان يتم تبديد هذه الاموال في مرحلة الانشاءات‮.‬لقد وعد الرئيس‮  ‬السابق انه عند افتتاح المكتبة سوف يتم ذلك‮. ‬وبعد افتتاح المكتبة في ‮٦١ ‬اكتوبر‮  ‬عام‮١٠٠٢ ‬طالبت المكتبة الرئيس‮  ‬السابق باموالها‮  ‬فأصدر قرارا‮  ‬بان تتبع المكتبة رئاسة الجمهورية‮!!‬وعلي ذلك‮  ‬فبعد الافتتاح نقلت تبعية المكتبة‮  ‬الي رئاسة الجمهورية‮!! ‬واصبح الانفاق علي المكتبة‮  ‬في هذه الفترة وكما سبق وذكرت لك من ميزانية وزارة التعليم العالي،‮  ‬اضافة الي بعض التبرعات بالجنيه المصري،‮  ‬وايضا من حصيلة رسوم‮  ‬زيارة المكتبة‮. ‬من هنا انقطعت صلة المكتبة بالاموال المودعة في حساب الرئيس السابق،‮  ‬واخذنا‮  ‬نتساءل‮  ‬وقتها‮  ‬هل بدأ‮  ‬حساب جديد للمكتبة باسم السيدة‮  ‬سوزان زوجة مبارك؟‮!..  ‬أم‮  ‬حولت هذه‮  ‬الأموال من حساب‮  ‬مبارك‮  ‬إلي‮  ‬حساب زوجته‮  ‬وهذه اعتبرها‮  ‬نقطة مفصلية‮. ‬اضف الي ذلك ان‮  ‬للمكتبة‮  ‬ايضا اموالا‮  ‬بالجنيه المصري وهي تبرعات داخلية تصل ربما الي ‮٠٦١  ‬مليون جنيه،‮ ‬وقد وضعت‮  ‬ايضا‮  ‬في حساب مبارك تحت رقم‮  ٤٦٣٢٢٢٠٠١/٩ ‬وفي نفس فرع‮  ‬البنك الاهلي‮  ‬بمصر الجديدة‮.‬مشاكل التزويد‮<  ‬كيف كان‮  ‬يتم تزويد‮  ‬المكتبة‮  ‬بالمقتنيات ؟‮! ‬وكيف كان يتم الانفاق علي صيانتها؟‮!‬‮< ‬انها كانت من تبرعات مباشرة‮  ‬جاءت‮  ‬للمكتبة‮.. ‬وليس‮  ‬من‮  ‬الحساب السابق‮  ‬الحديث عنه‮.  ‬اضافة الي رسوم‮  ‬دخول المكتبة‮. ‬والتي تبلغ‮  ‬للفرد‮  ‬الواحد‮  ٤ ‬جنيهات وللزائر‮  ‬الاجنبي‮  ٤  ‬دولارات‮. ‬مما‮  ‬ساهم‮  ‬في تحويل مكتبة الاسكندرية الي مزار‮  ‬سياحي‮  ‬فقط او ما اسميته‮  »‬لونا بارك الاسكندرية‮«.‬‮< ‬ولماذا‮  ‬اطلقت عليها اسم‮  »‬لونا بارك«؟‮!‬‮<< ‬لقد‮  ‬اصبح كل اهتمام المكتبة‮  ‬وانشطتها‮  ‬هو عبارة عن مزار‮  ‬سياحي تقدم‮  ‬فيه انشطة سياحية‮  ‬وليست ثقافية‮.. ‬كما‮  ‬اصبح بها الكثير‮  ‬من المؤتمرات‮  ‬والحفلات وشيء‮  ‬من هذا‮  ‬القبيل‮.  ‬في حين ان الهدف الاساسي‮  ‬من انشائها‮  ‬هو‮  ‬تقديم‮  ‬المعلومات‮  ‬والكتب‮  ‬للباحثين‮.‬‮< ‬وهل خرجت عن هذه المهمة؟‮<< ‬طبعا‮.. ‬بدليل‮  ‬ان كل ما تقدمه‮  ‬اليوم ومنذ فترة طويلة هو عبارة‮  ‬عن خدمات مكتبية‮  ‬ضئيلة‮  ‬وأنشطة ثقافية كبيرة‮.‬لقد اصبحنا بالفعل أمام مكتبة‮  ‬لا تقوم‮  ‬بالدور الذي انشئت‮  ‬من أجله‮  ‬وربما‮  ‬يرجع‮  ‬ذلك الي طبيعة‮  ‬دورها الذي لم يكن‮  ‬قد تم‮  ‬تحديده وتكييفه‮  ‬بعد‮.  ‬فهل هي مكتبة‮  ‬جامعية؟‮! ‬أم‮  ‬مكتبة‮  ‬عامة لمحافظة‮  ‬الاسكندرية؟‮  ‬وهل هي مكتبة‮  ‬وطنية للشمال‮. ‬ربما علي اعتبار‮  ‬أننا‮  ‬كنا‮  ‬قد اقترحنا وقتها‮  ‬ان تكون مكتبة‮  ‬الاسكندرية‮  ‬مكتبة تخدم‮  ‬شمال مصر‮  ‬في مقابل‮  ‬انشاء‮  ‬مكتبة‮  ‬باسم‮  ‬رمسيس‮  ‬الثاني لخدمة‮  ‬جنوب مصر‮.  ‬في حين تتحول دار‮  ‬الكتب الي مكتبة‮  ‬وطنية لكل مصر وشعبها‮  ‬وللأسف‮  ‬فان مكتبة الاسكندرية وحتي اليوم‮  ‬ليس لها‮  ‬تكييف‮  ‬محدد‮.‬دورها‮  ‬القديم‮< ‬في رأيك‮  ‬كمتخصص‮  ‬وعلم من‮  ‬أعلام‮  ‬علم‮  ‬المكتبات‮.. ‬كيف يمكن‮  ‬لمكتبة‮  ‬الاسكندرية ان تستعيد‮  ‬دورها القديم؟‮!‬‮<< ‬ان تصبح مكتبة بحثية وتتوقف‮  ‬او تقلل‮  ‬قدر الامكان من المؤتمرات‮  ‬والحفلات‮  ‬والمعارض التي تقيمها‮.‬‮< ‬مرة ثانية أسألك‮.. ‬وكيف يمكن ان تساهم‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية في هذه المهمة‮  ‬البحثية‮..  ‬خاصة‮  ‬اذا ما‮  ‬تمكنا‮  ‬من استعادة ما سبق‮  ‬وذكرته من أموال؟‮!‬‮<< ‬ان الاستفادة من عائد‮  ‬هذه الاموال فقط‮  ‬يجعل من‮  ‬المكتبة‮.. ‬مكتبة بحثية ووطنية في ظل ما‮  ‬سوف تقدمه من جميع الخدمات المكتبية والمعلوماتية‮. ‬ودعني أقول لك لقد حدثتك‮  ‬من قبل عن ان هناك حوالي ‮٠٥١ ‬مليون دولار‮..  ‬أي ما‮  ‬يعادل‮  ‬اليوم نحو مليار جنيه‮  ‬وبالحساب نجد ان العائد السنوي حوالي ‮٠٠١ ‬مليون جنيه‮  ‬سنويا من هذا المبلغ‮  ‬ندفع ‮٠٥  ‬مليون‮  ‬جنيه مرتبات‮  ‬سنويا وتزويد المكتبة‮  ‬بأحدث المقتنيات والاجهزة سنويا مثلا‮  ‬ب‮٠٥ ‬مليون‮  ‬جنيه الاخري‮.‬لذلك اقول لك ان العائد فقط من هذه الاموال‮  ‬يمكن ان يدفع بهذه المكتبة‮  ‬الي الامام خطوات‮  ‬عظيمة‮  ‬جدا‮  ‬مثل‮  ‬عشرات المكتبات العالمية‮  ‬الاخري‮.‬الاهتمام مفقود‮< ‬أليس هناك الآن‮  ‬اهتمام‮  ‬بالمقتنيات؟‮!‬‮<< ‬إطلاقا‮  ‬بالفعل ليس‮  ‬هناك هذا الاهتمام المطلوب ليس‮  ‬بالمقتنيات‮  ‬فقط بل ولا حتي بالخدمات التي تقدمها المكتبة‮.  ‬ان من الواجب ان توضع سياسة‮  ‬تزويد‮  ‬ترفع‮  ‬من شأن‮  ‬المكتبة‮. ‬بدلا من‮  ‬كونها اليوم مباني‮  ‬فقط ومنظرا جميلا فقط‮!!‬وعلي فكرة انا لا أقول‮  ‬هذا الكلام اليوم‮  ‬وبعد زوال‮  ‬هذا النظام،‮  ‬بل قلته‮  ‬كثيرا‮  ‬وكتبت عنه عشرات المرات وفي افتتاحيات‮  ‬مجلات‮  ‬كبيرة‮.‬والعجيب ان هذه المكتبة‮  ‬تعتمد‮  ‬فقط وفي الجانب‮  ‬الأكبر‮  ‬خاصة‮  ‬لتزويدها بالمقتنيات‮  ‬علي الهدايا‮!!‬وأنا أذكر انه قد وصلها‮  ‬في يوم ما‮  ٠٢١ ‬كرتونة كتب مهداة من الامم المتحدة‮. ‬ومن المهازل‮  ‬التي وقعت بالمكتبة ان تباع هذه الكراتين‮  ‬مرة أخري للمكتبة رغم انها جاءت هدية‮!! ‬انها‮  ‬فضيحة معروفة‮.‬من هنا نقول ان الاعتماد الاكبر‮  ‬علي الهدايا‮  ‬لا‮  ‬يجوز‮  ‬ولا يكفي‮.  ‬لانه ليس هناك مكتبة محترمة تقوم‮  ‬فقط علي الهدايا‮!! ‬وذلك‮  ‬لان المقتنيات‮  ‬لابد وان تتبع سياسة معينة ومحددة مسبقة وفق طبيعة‮  ‬عمل‮  ‬هذه المكتبة ودورها‮  ‬المسنود اليها،‮ ‬ونوعيتها‮  ‬ايضا لان طبيعة عمل مكتبة مثلا‮  ‬كالمكتبة الجامعية تختلف‮  ‬مقتنياتها‮  ‬عن المكتبة العامة وهكذا‮. ‬ولعلي هنا‮  ‬اتساءل ولماذا‮  ‬لا تتمتع‮  ‬مكتبة‮  ‬الاسكندرية بالايداع‮  ‬القانوني والذي‮  ‬سوف يتيح‮  ‬لها‮  ‬التزود‮  ‬بكل ما‮  ‬يصدر‮  ‬عن المؤلفين‮  ‬في مصر؟‮.‬‮< ‬وهل ما وصلت‮  ‬اليه مكتبة‮  ‬الاسكندرية من أحوال‮  ‬لم يعد يرضي عنها الخبراء‮  ‬والباحثون والمثقفون‮  ‬انما‮  ‬سببه‮  ‬بخلاف عدم وجود اموال هو تولي رئاستها أو‮  ‬العمل بها‮  ‬غير المتخصصين من علماء‮  ‬المكتبات؟‮<< ‬لقد نظروا‮  ‬الي مكتبة الاسكندرية‮  ‬مثلما‮  ‬هو موجود في مكتبة‮  ‬الكونجرس علي انها عمل سياسي‮.  ‬فليس من الضروري ان يكون مديرها‮  ‬من المتخصصين‮  ‬في علم المكتبات‮.‬التعيين بالواسطة‮< ‬وهل هذا خطأ‮  ‬أم‮  ‬صواب؟‮!‬‮<< ‬ده‮.. ‬صواب‮..  ‬باعتبارها‮  ‬مكتبة وطنية‮. ‬ولكن‮  ‬لابد وان يكون‮  ‬كل العاملين تحت رئاسة مديرها من‮  ‬المتخصصين‮.  ‬وهذا للاسف‮  ‬غير موجود بدليل‮  ‬انه في الفترة‮  ‬الاولي من انشائها‮  ‬وفي استمارات‮  ‬تعيين الموظفين‮. ‬كان يوجد بنفس الاستمارة نوع‮  ‬الواسطة التي أتت‮  ‬بهذا او ذاك من الموظفين‮. ‬أي لابد وان‮  ‬يذكر‮  ‬المتقدم لهذه الوظيفة علي مؤهلات‮  ‬اسم الواسطة‮!‬‮< ‬وهنا‮  ‬يحضرني‮  ‬سؤال مهم‮.. ‬ماهو‮  ‬في تصورك مستقبل‮  ‬مكتبة الاسكندرية بعد ما تحولت‮  ‬الي لونا بارك؟‮!‬‮<< ‬المستقبل‮..  ‬متعلق بعودة أموالها وامكانية تكييف‮  ‬وضعها‮.. ‬وتحسين سياسة‮  ‬التزويد‮  ‬بحيث تكون الخدمات المكتبية والمعلوماتية هي السمة‮  ‬الغالبة علي انشطتها‮. ‬ويمكن ان يؤدي ذلك الي تحقق الاهداف التي إنشئت‮  ‬من أجلها‮.‬‮<  ‬ماهو دور‮  ‬مديرها الحالي او السابق بالنسبة لهذه الاموال لان اخر‮  ‬تصريح للدكتور سراج‮  ‬الدين قال فيه انه لايعرف عنها‮  ‬شيئا؟‮!‬‮<< ‬يقينا‮.. ‬ان الاستاذ الدكتور محسن زهران مدير المكتبة السابق في‮  ‬فترة الانشاء كان يعرف‮.. ‬لان قرار انشاء‮  ‬المكتبة وكما ذكرت لك من قبل‮  ‬كان‮  ‬ينص علي ان توضع هذه الاموال في حساب مبارك‮.  ‬وهذا القرار‮  ‬كان بين يديه،‮  ‬وطبعا‮  ‬قرأه وعرف محتواه‮.‬‮< ‬والرئيس‮  ‬الحالي؟‮!‬‮<< ‬لا استطيع أن اتحدث بالنيابة عنه‮. ‬وقد عرفت انه قال بانه لا يعلم‮  ‬شيئا عن هذه الاموال‮. ‬وان كنت اعتقد انه‮  ‬عندما‮  ‬علم‮  ‬بالحاق‮  ‬المكتبة‮  ‬الي رئاسة الجمهورية كان عليه ان يسأل‮  ‬عن مصير‮  ‬هذه الاموال‮..  ‬وعن‮  ‬سبب هذه التبعية؟‮! ‬وكذلك‮  ‬عن الميزانية المخصصة للمكتبة‮.‬مشاكل‮..  ‬مشاكل‮< ‬هل تري ان تبعية‮  ‬مكتبة الاسكندرية لرئاسة الجمهورية يساهم‮  ‬في زيادة نشاطها‮.. ‬أم‮  ‬تفضل ان تكون مستقلة؟‮!‬‮<< ‬انا‮  ‬أري‮.. ‬اذا ما أردنا‮  ‬لمكتبة الاسكندرية ان يكون لها‮  ‬نشاط كبير‮  ‬وملحوظ‮  ‬وتعود الي دورها المطلوب منها‮.. ‬فمن الضروري ان تكون مستقلة،‮ ‬ولها ميزانيتها الخاصة ولها مجلس‮  ‬ادارة خاص بها،‮ ‬علي الا يكون كل اعضاء‮  ‬مجلس الادارة‮  ‬من رجال السياسة،‮ ‬او من‮  ‬الشخصيات العامة بل لابد ان يكونوا ايضا من علماء‮  ‬المكتبات والمكتبيين المتخصصين‮  ‬اضافة‮  ‬الي ضرورة ان يكون لها ميزانية مستقلة‮  ‬وتتمكن من خلالها‮  ‬من تنفيذ‮  ‬مشروعاتها‮  ‬الثقافية الضخمة مثل مشروع ارشيف‮  ‬الانترنت وغيره من المشروعات التي لابد وان يكون لها ميزانيات‮. ‬ودعني أعود بك‮  ‬من جديد‮  ‬للحديث عن أموالها‮  ‬المودعة بالبنوك‮..  ‬فاذا ما عادت سوف نساهم‮  ‬كثيرا‮  ‬في تحقيق مشروعات هذه المكتبة‮  ‬وبالتالي‮  ‬استعادة‮  ‬دورها العظيم‮.‬نظرة مستقبلية‮< ‬وماهي نظرة‮  ‬علماء المكتبات في مصر والعالم‮  ‬لمكتبة‮  ‬الاسكندرية حاليا‮..  ‬وفي المستقبل؟‮!‬‮<< ‬حاليا‮..  ‬انهم يعرفون‮  ‬انها ليست مكتبة‮!! ‬لقد انطوت‮  ‬مكتبة الاسكندرية حاليا‮  ‬علي نفسها‮..  ‬ولم تعد‮  ‬تستعين بالاختصاصيين‮  ‬في علم المكتبات والمعلومات‮. ‬وهنا‮  ‬سوف اضرب لك‮  ‬مثالا‮.. ‬لقد كان‮  ‬من بين مشروعات‮  ‬هذه المكتبة‮  ‬انشاء كلية للمعلومات ويأتيها الطلبة من جميع انحاء‮  ‬العالم‮  ‬لدراسة علم المكتبات‮  ‬والمعلومات‮. ‬ولانني كنت مرشحا‮  ‬لعمادة هذه الكلية فقد تم‮  ‬الغاؤها من المشروع‮. ‬وهذا‮  ‬دليل علي ان مكتبة الاسكندرية كانت تريد من البداية الانكفاء‮  ‬علي نفسها‮  ‬ولا تريد الاستعانة بالكفاءات‮  ‬من خارجها‮.. ‬بما أوصلها‮  ‬الي ما هي فيه الآن‮.‬من المسئول؟‮< ‬ومن المسئول عن ذلك؟‮!‬‮<< ‬طبعا‮.. ‬ادارة المكتبة‮. ‬انهم لايريدون‮  ‬متخصصين يستطيعون اكتشاف المخالفات الموجودة‮.. ‬بالعكس كان لابد وان يكون هناك مجلس مستشارين من اخصائيي المكتبات والمعلومات لادارة المكتبة فنيا‮!. ‬وقد‮  ‬اشرت‮  ‬الي ذلك في كتاباتي المتعددة‮.‬‮< ‬وماذا نتج‮  ‬عن عدم وجود هؤلاء‮  ‬المتخصصين؟‮!‬‮<< ‬علي الاقل‮.. ‬يوجد عبث في تزويد المكتبة بما يلزمها‮  ‬من مقتنيات‮.. ‬و هذا معناه افتقادها‮  ‬لسياسة‮  ‬عامة‮  ‬من اجل تزويدها‮  ‬بكل ماهو جديد من مقتنيات‮. ‬وكما‮  ‬قلت لك من قبل إنها‮  ‬تعتمد‮  ‬فقط علي الهدايا وعلي الشراء‮  ‬من معرض فرانكفورت وذلك من خلال رئيس‮  ‬مجلس الادارة‮  ‬الذي يختار‮  ‬بنفسه بما‮  ‬يزود المكتبة وللاسف‮  ‬مازال‮  ‬هذا النظام‮  ‬ساريا حتي اليوم‮..  ‬إنني‮  ‬اكرر عليك القول‮  ‬بان‮  ‬من الضروري ان يكون‮  ‬لدي المكتبة‮  ‬مجلس استشاري فني بصرف النظر عن مجلس الادارة ويكون اعضاؤه من المكتبيين‮.‬ودعني اقول لك‮..  ‬ان الموجود حاليا ماهو الا‮  ‬مبني جميل ومحتويات رديئة‮.‬المجلس المقترح‮< ‬واخيرا هل تري من اللازم‮  ‬ان يضم مجلس الاستشاريين الذي تقترحه داخل المكتبة خبراء‮  ‬من المكتبيين‮  ‬الاجانب‮..  ‬ام نكتفي بالمصريين؟‮<< ‬المصريون في الداخل والخارج اصحاب خبرات طويلة‮  ‬وعلي أعلي مستوي‮.‬‮< ‬واين مكتبة الاسكندرية من تصنيف المكتبات العالمية؟‮!‬‮<< ‬دار الكتب المصرية اقوي وأهم عالميا‮  ‬من مكتبة الاسكندرية ذلك لان بدار الكتب ‮٥ ‬ملايين قطعة‮  ‬ثقافية متنوعة‮.. ‬وليس ذلك فقط،‮  ‬بل ان اي مكتبة جامعية‮  ‬في أمريكا هي اكبر من مكتبة الاسكندرية وبمراحل‮!‬‮< ‬وماذا عما كنا نسمعه عن‮  ‬عالمية هذه المكتبة؟‮!‬‮<< ‬ان وضع مكتبة الاسكندرية مثل وضع أماكن كثيرة في البلد‮.. ‬كلام كبير وفعل صغير‮!! ‬وبالتالي فهي لم تخرج عن القاعدة العامة‮  ‬التي كانت ومازالت‮  ‬سائدة‮  ‬في مصر‮.  ‬ومن أجل ان تعود لما‮  ‬يجب ان تكون عليه‮.. ‬ضرورة ان تتخلص‮  ‬من المظاهر وتعود الي وظيفتها‮  ‬الرئيسية والحقيقية‮  ‬في البحث والدراسة‮.. ‬وخدمة‮  ‬الباحثين‮.  ‬ان ما‮  ‬تقدمه هو‮  ٠١‬٪‮  ‬فقط من نشاطها لخدمة الباحثين و‮٠٩‬٪‮  ‬لبقية المظاهر الثقافية‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل