المحتوى الرئيسى

دراسة لتعديل نظام استيراد القمح الطاقات التخزينية تكفي‮ ‬15٪‮ ‬والمطالبة بإنشاء صوامع حديثة

03/12 23:31

تدرس وزارة التضامن والعدالة‮ ‬الاجتماعية تعديل نظام استيراد القمح الخاص بالخبز المدعم وذلك بالتنسيق مع هيئة السلع التموينية المختصة بتوفير وشراء السلع المدعمة بما يضمن التعامل مع افضل الموردين في الدول الاخري واستيراد القمح بمواصفات وجودة عالية وحتي يمكن تعزيز الارصدة والمخزون من المحصول الرئيسي لمدة طويلة لمواجهة المشاكل والمعوقات التي ظهرت خلال السنوات الماضية بسبب الاعتماد علي بعص المستوردين والشركات الخاصة في توفير القمح لحساب هيئة السلع التموينية والتي انعكست علي تصنيف مصر ضمن اكبر الدول التي استوردت اقماح ذات مواصفات سيئة خلال السنوات الماضية‮.‬وطلب الدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن والعدالة الاجتماعية دراسة نظام استيراد القمح بالكامل خاصة وان معدلات الاستيراد زادت خلال العامين الماضيين واصبحت تمثل‮ ‬65٪‮ ‬من معدلات الاستهلاك السنوي وان يتم وضع الضوابط التي تضمن الحصول علي افضل الاقماح وعدم التعامل مع الاصناف الرديئة التي تستخدم للعلف الحيواني وان يتم تحديد الدول التي يتم التعامل معها والاستفادة من وضع مصر باعتبارها من اكبر الدول المستوردة للقمح في العالم للحصول علي افضل الاسعار‮.‬وصرح مصدر مسئول بان المشكلة التي تواجه اجراءات استيراد القمح عدم وجود طاقات تخزينية كافية للقمح سواء المحلي او المستورد مشيرا ان الطاقات التخزينية السليمة والمطابقة للمواصفات تكفي فقط حوالي‮ ‬15٪‮ ‬من حجم القمح الذي يتم استهلاكه وانه يتم الاعتماد علي شون‮ ‬غير مطابقة للمواصفات وان المشكلة تتفاقم وخاصة خلال فترة توريد القمح المحلي حيث تعاني معظم المحافظات من عدم وجود صوامع للتخزين واكد علي ضرورة الاسراع‮ ‬بتنفيذ مشروع الصوامع المعدنية‮ .‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل