المحتوى الرئيسى

> مصادر: تعيين وزير للتنمية الإدارية عقب انتهاء المرحلة الانتقالية

03/12 22:16

أكدت مصادر مسئولة بمجلس الوزراء أن تعيين وزير للتنمية الإدارية أمر ليس مستبعدًا بعد انتهاء المرحلة الانتقالية الحالية. إلا أن عددًا من موظفي الوزارة يربطون بين عدم رضاء الرئيس السابق حسني مبارك عن جهود الوزارة في محاربة الفساد وإلغائها حيث أصدرت في عام 2009 دراسة بعنوان «الأطر الثقافية الحاكمة لسلوك المصريين واختياراتهم» والتي حذرت فيها من أن المواطنين يشعرون بالظلم وضياع حقوقهم وأكثر الشرائح إحساسا بالظلم هم الشباب، فضلا عن ارتفاع معدلات الفساد ونقص العدل والمساواة، زيادة أعداد الفقراء، تفشي المحسوبية، انتشار الجريمة، وغياب الشفافية. حصلت «روزاليوسف» علي نص الخطاب الذي أرسله د.أحمد درويش وزير التنمية الإدارية السابق للرئيس مبارك عقب المكالمة الهاتفية التي دارت بينهما للاستفسار عن الدراسة والتعبير عن عدم ارتياح الرئاسة وأمانة الحزب الوطني لهذه الدراسة وذلك بتاريخ 21 أغسطس 2010 ورد «درويش» بالخطاب الذي أرسل فيه نص الدراسة التي أجراها د.أحمد زايد العميد السابق لكلية الآداب جامعة القاهرة والمشرف الحالي علي معهد إعداد القادة بحلوان وشملت أكثر من 2000 شخص من مختلف المحافظات والأعمار. جاء في الدراسة أن 88.4% يرون أن أخلاق المصريين قد تغيرت للأسوأ ويري 80.5% أن الأزمة الاقتصادية تمثل أحد الأسباب القوية لتراجع أخلاق المصريين، كما يمثل ضعف الوازع الديني السبب الثاني في تغيير أخلاق المصريين بنسبة 26.3%، كما جاء فيها أن 83.6% من العينة يرون أن الفساد زاد في مصر وأن طبقة رجال الأعمال من ذوي السلطة هم الأكثر فسادا يليهم التجار ثم رجال الشرطة ثم أعضاء المجالس المحلية ويأتي رجال الدين الخاضعين للحاكم كأقل الفئات فسادا في المجتمع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل