المحتوى الرئيسى
worldcup2018

شرگة ألمانية للتجسس على بريد المصريين

03/12 20:47

أحمد عطية - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وسط حرائق أمن الدولة على امتداد البلاد، كان هم الغاضبين الأول الحصول على «وثائق»، دون تدقيق فى محتواها أو قيمتها، ثم فرزها بعد ذلك على مهل، ومن هذه الوثائق التى صادرها ناشطون دخلوا مبنى مدينة نصر، مستندات تشير إلى استعانة الجهاز بتقنيات شركة ألمانية للتجسس على المحاورات الصوتية على برنامج «سكايب» وعلى حسابات البريد الإلكترونى للنشطاء.المستندات التى يقول النشطاء إنهم قرأوا محتواها ولم يستطيعوا إخراجها من المبنى قد ذكرت شركة جاما الألمانية كالمورد لبرامج التجسس لأمن الدولة، وهى شركة متخصصة فى نظم التنصت والتجسس المعقدة مقرها ألمانيا ولها مكاتب بالولايات المتحدة وبريطانيا، ومكتب مختص بمنطقة الشرق الأوسط وآسيا وفى لندن. المعلومات المتاحة عن الشركة على شبكة الإنترنت شديدة الندرة، والموقع الرسمى لا يقدم الكثير. طبقا للموقع الرسمى للشركة، فهى تقوم بتوريد نظم تأمين المعلومات للشخصيات المهمة، لكنها تقدم خدمات التجسس وأدواته للحكومات وأجهزة المخابرات فقط. تقول الشركة إنها متخصصة فى «التعقب القانونى» للاتصالات، وإن لم تصف كيفية تحديد قانونية هذا التعقب، وما إن كانت تقصد القانون الألمانى أم قوانين دول أخرى. تستخدم الشركة قمر الثريا وقمر إنمارسات فى تعقب الاتصالات، وتقدم «نظما متكاملة» لاختراق جميع المكالمات الهاتفية التى تعمل بنظام جى إس إم، وتعقب أجهزة «جى بى إس» للتحديد الجيوغرافى، إضافة لمراقبة وتسجيل المكالمات الهاتفية والرسائل النصية القصيرة وموجات الراديو، والاتصال بالإنترنت اللاسلكى «وآى فاى». كما تقدم الشركة برامج متطورة فى مجال التعرف على الكلمات وتحليلها، بحيث يقوم البرنامج بتعقب المكالمات وتسجيلها إن احتوت على كلمة بعينها وربطها بالكلمات الشبيهة. تمتد خدمات شركة جاما إلى بيع «سيارات التجسس» بأحجام مختلفة، وهى سيارات مجهزة بأدوات التجسس لتسهيل نقلها من مكان لآخر، وتفخر الشركة بقدرتها على تصميم سيارات تجسس «حسب الطلب»، سواء بخصوص مواصفات السيارة أو إمكانيات أجهزة التجسس بها.«الشروق» اتصلت بمكتب شركة جاما فى لندن، الذى يدير أعمالها فى الشرق الأوسط، وطلب أحد الموظفين مهلة يومين للرد، ثم عاد بعد يومين ليرفض التعليق على الخبر نهائيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل