المحتوى الرئيسى

وزير الدفاع الامريكي يدعو للاصلاح في البحرين

03/12 20:54

على متن طائرة عسكرية (رويترز) - قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس يوم السبت بعد زيارته للبحرين ان على المملكة الحليفة للولايات المتحدة ان تبذل ما هو اكثر من "الخطوات الضئيلة" في سبيل اجراء اصلاحات سياسية.والتقى جيتس بأعضاء من اسرة ال خليفة السنية الحاكمة التي تواجه تحديا متزايدا من الاغلبية الشيعية الساخطة في البحرين التي تستضيف قاعدة بحرية امريكية كبيرة.وكشفت الاشتباكات التي وقعت مؤخرا مع قوات الامن واسفرت عن مقتل سبعة اشخاص عن عمق الصراع الطائفي والغضب تجاه الاجانب الذين يحصلون على الجنسية البحرينية ليعيشوا ويعملوا في البحرين.وقال جيتس للحكام البحرينيين ان "الخطوات الضئيلة على الارجح لن تكون كافية... سيكون الاصلاح الحقيقي ضروريا."وغادر جيتس اجتماعا لحلف شمال الاطلسي في بروكسل يوم الجمعة ليتوجه الى البحرين حيث تصاعد الغضب ضد الطبقة الحاكمة الثرية.والبحرين واحدة من حلفاء الولايات المتحدة السنة في الخليج الى جوار السعودية في مواجهة ايران الشيعية ذات النفوذ.ومنعت الشرطة يوم الجمعة المحتجين من الوصول الى مبنى الديوان الملكي. وجاءت هذه المسيرة في يوم سعى فيه محتجون الى تنظيم تظاهرات في السعودية لكن الوجود الامني الكثيف حال دون التظاهر.ولم يثر الاضطراب في البحرين اعمال عنف كبيرة فيما تأمل واشنطن في ان تقدم المساعدة في تشكيل تحول سياسي سلس يختلف عن التحول المفاجئ الذي فرضه المحتجون في مصر وتونس.وقال جيتس "مع استعداد (الاسرة الحاكمة) للمضي قدما فهم في بعض السياقات يمكنهم ان يظهروا للمنطقة كلها كيف يمكن ان يحركوا عملية الاصلاح الى الامام مع الحفاظ على الاستقرار والاستمرارية."وقال جيتس ان وزارة الخارجية الامريكية تتحدث الى المعارضة البحرينية المنقسمة بين معتدلين يريدون تعديلات في الحكومة واحزاب صغرى تطالب باسقاط الاسرة الحاكمة واقامة جمهورية.واضاف جيتس "قلت (للملك حمد بن عيسى) وولي العهد ان الامر لا يمكن ان يعود الى ما كان عليه في المنطقة وان هناك تغييرا وان قيادته ممكنة والا جرى فرضه."من الواضح ان قيادة الاصلاح والتجاوب هو الطريقة التي نود ان نرى هذا الامر يمضي قدما بها."وقال الشيخ سلمان بن حمد ولي عهد البحرين قبل وصول جيتس انه يأمل في ان تنضم المعارضة الى الحوار الوطني بدون شروط مسبقة.واضاف ان المملكة اعطت المعارضة افضل اتفاق يمكن ان تحلم به وفي النهاية سيعيش الجميع في نفس البلد ويتعاملون مع بعضهم البعض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل