المحتوى الرئيسى

المفصولون من «الداخلية» يتظاهرون أمام مجلس الوزراء لـ«إعادتهم للخدمة».

03/12 20:15

تظاهر العشرات من أمناء الشرطة المفصولين السبت، أمام مجلس الوزراء، مطالبين بتفعيل قرار وزير الداخلية السابق اللواء محمود وجدى، بعودتهم إلى الخدمة، مرددين هتافات وشعارات تطالب بعودة حقوقهم. وكانت شائعات ترددت حول خروج عدد من الضباط بوزارة الداخلية للتظاهر أمام مجلس الوزراء والتنديد بجهاز الشرطة، لكن مصدراً أمنياً قال: «إن التظاهرة ضمت عدداً من أمناء الشرطة المفصولين، والذين سبق أن تظاهر بعضهم أمام وزارة الداخلية»، نافياً أن يكون بين المتظاهرين ضابط شرطة واحد. وقال أمناء الشرطة المتظاهرون إنهم خرجوا للتظاهر أمام مجلس الوزراء للمطالبة بإعادتهم إلى العمل بعد أن أصدر وزير الداخلية السابق اللواء محمود وجدى قراراً بعودتهم، إلا أنه لم يتم تنفيذ القرار حتى الآن، مطالبين الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بتنفيذ القرار حتى يتم إنهاء حالة الفراغ الأمنى، على حد قولهم. من جهة أخرى، نظم شباب محافظتى الدقهلية والوادى الجديد السبت مسيرات تأييد لجهاز الشرطة، أطلقوا عليها «مسيرات مصالحة للشرطة». ففى الدقهلية، نظم أعضاء ائتلاف ثورة 25 يناير مسيرة تدعوا للمصالحة مع الشرطة، قادها الدكتور محمد غنيم، رائد زراعة الكلى فى الشرق الأوسط، واتجهت إلى مديرية الأمن وهتف الشباب «الشرطة والجيش والشعب إيد واحدة». وقال اللواء عادل مهنا، مدير أمن الدقهلية: «هناك صفحة جديدة للشرطة مع المواطن شعارها الشرطة فى خدمة الشعب، وأن أمن المواطن والوطن أمانة فى عنق كل ضابط». وفى محافظة الوادى الجديد، نظم شباب 25 يناير وحركة شباب مصر مسيرة لعودة الشرطة والمصالحة معها بعد الأحداث الأخيرة التى شهدتها مدينة الخارجة. وبدأت المسيرة من أمام مديرية الأمن إلى ميدان البساتين وشارك فيها المئات من الشباب وأهالى المحافظة، وانضم إليهم عدد من قيادات الشرطة ومدير الأمن ومحافظ الوادى الجديد. فيما نظم المئات من مسلمى وأقباط محافظة حلوان مسيرات الجمعة دعوا فيها إلى التمسك بالوحدة الوطنية، ونبذ العنف الطائفى. وشارك فى هذه المسيرات العديد من ضباط الشرطة تقدمهم عدد من أئمة المساجد وبعض القساوسة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل