المحتوى الرئيسى

جماهير«الاتحاد» تتظاهر للإطاحة بالمجلس المؤقت وإبعاد رموز«الوطنى»

03/12 18:50

صبت جماهير وأعضاء الاتحاد السكندرى، غضبها على الثنائى طارق الصباغ، القائم بأعمال رئيس النادى، والسيد الثعلبى، عضو المجلس، لمحاولتهما إحباط الوقفة الاحتجاجية التى أقامتها الجماهير، الجمعة، وأطلقت عليها «جمعة الغضب» للإطاحة بالمجلس المؤقت. وكانت أعداد كبيرة من الجماهير قد تجمهرت أمام مقر النادى بالشاطبى عقب صلاة الجمعة حاملين لافتات معادية للمجلس، وأعلنت رفضها قرار المجلس القومى للرياضة بتعيين الثنائى محمد صبرى ومجدى طايل، ولاسيما أنهما ينتميان للحزب الوطنى. وانضم للجماهير مجموعة كبيرة من أعضاء النادى إلى جانب رموز الاتحاد من قدامى الرياضيين على رأسهم «شحتة الإسكندرانى، وعادل البابلى، وعلى الكيلانى، والسيد كروان وآخرون، للتأكيد على عدم شرعية المجلس الحالى وإعلان رغبتهم فى تحقيق مطالبهم برحيل المجلس بالكامل، وتعيين مجلس مؤقت لحين انعقاد الجمعية العمومية فى شهر يوليو المقبل. وطالبت الجماهير بالإطاحة برؤوس رموز الفساد داخل النادى، إلى جانب رغبتهم فى حل قطاع الناشئين برمته وتعيين رئيس جديد يتولى مهمة الإشراف على القطاع بدلاً من حسن أبوعبده الذين اتهموه بمجاملة بعض المدربين واستبعاد عناصر الخبرة من أبناء النادى لتحقيق أغراض شخصية. ولوح طارق الصباغ لبعض المقربين بنيته فى تقديم استقالته رضوخاً لإرادة الجماهير الثائرة احتراماً لتاريخه داخل النادى، ورفض الاتهامات التى وجهت له بسعيه وراء التمسك بكرسى الرئاسة لتحقيق أطماع شخصية، مؤكداً عزمه خدمة النادى من خلال أى موقع سواء داخل المجلس أو خارجه. ونشب خلاف حاد بين سعاد كامل، رئيس لجنة المرأة السابقة بالنادى وأشرف حشيش، المستشار القانونى، الذى اتهمها بالثورة ضد المجلس لأغراض شخصية وتصفية حسابات مع زينب محمود، عضو المجلس، الأمر الذى دعا بوبو نجم الاتحاد السابق للتدخل والدفاع عن زوجته عضو المجلس، وكادت الأمور تتطور لولا تدخل جاسر منير، مدير عام النادى، الذى نجح فى فض الاشتباك بين الطرفين. وفشلت محاولات الصباغ والثعلبى امتصاص غضب الجماهير بدعوتهم للحور داخل النادى ودعت الجماهير للتوجه إلى ملعب تدريب الفريق الكروى الأول اليوم «الأحد» للتظاهر حتى تتحقق مطالبهم برحيل المجلس. من جانبه، أكد محمد البدرشينى، عضو النادى، عزمه تقديم طعن ضد شرعية المجلس الحالى بتعيين عنصرين جديدين رغم رحيل الرباعى محمد مصيلحى وشريف الحلو وعلى سيف وأشرف صدقى. فيما تساءل السيد كروان عن أسباب تمسك أعضاء المجلس بمواقعهم رغم رحيل زملائهم وطالبهم بالانصياع وراء رغبة الجماهير فى التغيير. وقال «أنا مش عارف إزاى يلوح المجلس الحالى بعزمه تعيين عصام شعبان مشرفاً على الكرة وهو أحد المعارضين لسياسة المجلس المستقيل، إلى جانب أنه ليس من أبناء النادى، حيث قضى به عامين فقط». وتلوح فى الأفق بوادر خلاف بين «الصباغ والثعلبى»، لاسيما بعد تفويض الأول لإبراهيم حافظ، نجم الكرة السابق، بعقد جلسة مع قدامى اللاعبين من رموز النادى لمناقشة شؤون الكرة داخل النادى، الأمر الذى اعتبره الثعلبى محاولة لتهميش دوره داخل منظومة الكرة بالنادى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل