المحتوى الرئيسى

   12-03-2011   العرب يؤيدون فرض حظر جوي على ليبيا وفتح قنوات اتصال مع الثوار

03/12 23:19

فيما دعت جامعة الدول العربية مجلس الأمن الدولي الى فرض منطقة حظر للطيران فوق ليبيا. قال عمرو موسى أمين عام الجامعة ان القرار لا يعنى التدخل العسكري الاجنبى بأى حال من الاحوال. وأفاد دبلوماسيون مشاركون في الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية في القاهرة ان الوزراء قرروا "دعوة مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته بفرض حظر جوى على الأجواء الليبية لحماية الشعب الليبي" و"فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا لمساعدة الشعب الليبي".واوضح الدبلوماسيون ان القرار لقي قبولا من الوزراء العرب باستثناء سوريا والجزائر.وأكد عمرو موسى أن قرار مجلس جامعة الدول العربية في اجتماعه الطارئ بفرض حظر جوى على الأجواء الليبية لا يعنى التدخل العسكري الأجنبي بأي حال من الأحوال.وقال موسى في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوي رئيس الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة الليلة 'إن صيغة القرار واضحة في هذا الشأن وهى أن الطلب موجه إلى مجلس الأمن الدولي الذي له أن يقرر ما يراه طبقا لمبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان.وجاء قرار الجامعة العربية مع استمرار القتال العنيف بين الثوار الليبيين وقوات نظام العقيد معمر القذافي وبدء "كتائب القذافي" هجوماً جديدا على الثوار في مدينة مصراتة في غربي البلاد.واتفق وزراء الخارجية العرب على "فتح قنوات اتصال مع المجلس الوطنى الانتقالى في ليبيا لمساعدة الشعب الليبي"، بحسب ما افاد دبلوماسيون شاركوا في الاجتماع الطارئ للجامعة العربية.وعلى صعيد القتال، يستعد اخر معقل للمعارضة في غرب ليبيا، وهو مدينة مصراتة، لهجوم حكومي. وتشهد مصراتة (نحو 200 كيلومتر شرقي طرابلس) والتي يبلغ عدد سكانها نحو 300 ألف نسمة هدوءا منذ صد المعارضون هجوما ضخما للقوات الموالية للقذافي في مطلع الاسبوع الماضي.واعادت قوات القذافي السيطرة على الزاوية وهي البلدة الاخرى الوحيدة في غرب ليبيا التي تحدت فيها المعارضة حكم القذافي بشكل علني الاسبوع الماضي. ونقلت الحكومة الصحفيين الاجانب للزاوية لتستعرض انتصارها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل