المحتوى الرئيسى

مقابلة - زعيم المعارضة الليبية يقول ان مزيدا من المقاتلين جاهزون

03/12 17:46

البيضا (ليبيا) (رويترز) - قال زعيم المجلس الوطني الليبي المعارض يوم السبت ان المعارضة لديها عدد وافر من المقاتلين لمحاربة قوات الزعيم الليبي معمر القذافي ولكنه قال ان المدنيين قد يعانوا اذا لم يجر فرض قيود على سفنه وطائراته.ففي الشرق استعادت قوات القذافي ميناء راس لانوف النفطي وفي الغرب تم سحق الانتفاضة في الزاوية بعد ايام من الهجمات العنيفة التي شنتها القوات الحكومية.وردا على سؤال عما اذا كان جزء من قوات المعارضة لم يرسل الى الجبهة قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الليبي ان المتطوعين على الجبهة الان يشكلون نسبة تقل عن 30 في المئة من الناس المستعدين للذهاب والقتال. وأضاف أن الشعب مستعد ومصمم على محاربة قوات القذافي.وردا على سؤال عن تأمين امدادات بالسلاح من الخارج قال عبد الجليل وزير العدل السابق في مقابلة مع رويترز ان بعض من يشاركون في الثورة يبذلون جهودا في حدود قدرتهم للحصول على قدر من الاسلحة ولكن المدنيين الليبيين سيعانون اذا لم تفرض منطقة حظر للطيران واذا لم تفرض قيود على سفن القذافي.وكان المعارضون قد جعلوا أحد أهدافهم السيطرة على مدينة سرت مسقط رأس القذافي قبل أن يطردوا من راس لانوف.وعندما سئل عبد الجليل عما اذا كان من الممكن السيطرة على سرت بدون مساعدة خارجية قال ان الناس في سرت وفي مدن أخرى مثل طرابلس مع الثورة ولكنهم محاصرون وان قوات القذافي تحاصر هذه المدن وان المعارضة عندما تذهب الى هناك انما تذهب لانهاء الحصار لا اكثر.وأضاف أن المعارضين لم يجروا قط مفاوضات حقيقية مع طرابلس. وأضاف أنهم لم يجروا في الواقع مفاوضات حقيقية مع سيف الاسلام أو أبيه لانهما بدءا باستخدام الذخيرة الحية منذ الايام الاولى لخروج المحتجين الى الشوارع.وتعليقا على الاعتراف بالمجلس الوطني الليبي باعتباره الممثل الشرعي للشعب الليبي كما فعلت الحكومة الفرنسية قال عبد الجليل انه يتوقع من جميع الدول التي تحترم حقوق الانسان والقيم الدولية العامة والتي ترغب في حماية المدنيين أن تعترف بالمجلس الوطني الليبي ممثلا شرعيا للشعب الليبي.وأضاف أنه اذا وصلت قوات القذافي الى مدينة بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية فان هذا سيعني مقتل نصف مليون شخص.من توم بفايفر

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل