المحتوى الرئيسى

الحريري يدعو اللبنانيين للتظاهر ضد سلاح حزب الله الأحد

03/12 15:04

بيروت: شن رئيس حكومة تصريف الأعمال وزعيم "تيار المستقبل" سعد الحريري هجوما عنيفا على "حزب الله" وسلاحه، داعيا اللبنانيين الى المشاركة في التجمع الذي دعت إليه قوى 14 آذار في ساحة الشهداء " ساحة الحرية" غدا الأحد.وقال الحريري امس الجمعة في كلمة وجهها إلى اللبنانيين: "ان صاحب السلاح قادر على الإعتداء، لكن الحق أقوى من أي سلاح".واضاف "هم يقولون للبنانيين واللبنانيات ماذا بإمكانكم أن تفعلوا في وجه السلاح وفي وجه العنف؟ صحيح أن صاحب السلاح هو صاحب القدرة على الاعتداء والقدرة على العنف، لكن أصحاب الحق هم أصحاب الإنتصار لأن الحق أقوى من كل عنف ومن كل سلاح".واوضح الحريري "إنهم هم قرارهم وقرار سلاحهم" ، مشيرا إلى حزب الله " ليس بيدهم بل بيد القوى الخارجية التي تسلحهم وتمولهم وتدفعهم لتغليب السلاح على حياتنا ولوضع اليد على بلدنا وعلى مقدراته ومستقبله".وأشار إلى أن "الأكثرية الساحقة من اللبنانيين واللبنانيات باتت تعرف الأهمية المصيرية للوقوف في وجه غلبة السلاح على حياتنا السياسية والدستورية وهي تعرف كل المحطات التي استخدم فيها التهديد بهذا السلاح لتزوير إرادتها الحرة كما لا داعي لتذكير الأكثرية الصامتة من اللبنانيين واللبنانيات بالمحطات المجرمة لهذا السلاح بحق كل لبنان".ولفت إلى أن الجيش اللبناني "الوطني الشرعي المسئول بات منتشرا في الجنوب الحبيب وهو الذي يتصدى للعدو الإسرائيلي ونحن جميعاً معه ومع الدولة وتحت إمرة الدولة سنتصدى لأي اعتداء اسرائيلي على أي قطعة من أرضنا الحبيبة وعلى أي واحد من أهلنا في الجنوب وفي أي بقعة من أرض لبنان".وقال الحريري "ليس لدينا أي مشكلة مع السلاح الموجه إلى العدو الإسرائيلي، لكننا نريده تحت إمرة الدولة اللبنانية والجيش اللبناني لأنها الضمانة الوحيدة لأن يتوقف السلاح عن الإستدارة نحو أهلنا في كل لبنان، بما فيه الجنوب والضاحية والبقاع الشمالي ولأن لا يتحول وصاية على دستورنا وحياتنا الوطنية.ووجه كلامه لأبناء الطائفة الشيعية قائلاً "نحن لسنا مجرد شركاء في المسئولية تجاه لبنان، لأننا كنا وسنبقى شركاء في الدم والإيمان والعروبة والمصير".وأضاف "ليس من حق أحد أن يستدرج كلامنا على غلبة السلاح إلى ساحة المواجهة مع الإخوان الشيعة لأن الشيعة في لبنان هم في الأساس أول المنتفضين على غلبة السلاح".وكان الحريري دعا إلى تنظيم مظاهرة حاشدة بميدان الحرية في وسط بيروت في الثالث عشر من شهر مارس/آذار الجاري للتصدي لـ"سلاح غير مشروع" لحركة "حزب الله"، وذلك بمناسبة الذكرى السادسة لثورة الأرز التي كانت بداية للثورات في العالم العربي.ويشهد لبنان انقساما بين فريق حزب الله الذي يتوقع أن توجه المحكمة الاتهام إليه في جريمة اغتيال الحريري، ويطالب بالتالي بوقف التعاون معها، وفريق سعد الحريري، نجل رفيق الحريري، المتمسك بالمحكمة الدولية.ويخشى مراقبون من وقوع تداعيات أمنية على الأرض في حال وجه الاتهام في اغتيال الزعيم السني إلى حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة المسلحة إلى جانب الدولة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 12 - 3 - 2011 الساعة : 2:48 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 12 - 3 - 2011 الساعة : 5:48 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل