المحتوى الرئيسى

التحفظ علي نائبي الوطني المتهمين في موقعة الجمل لحين استكمال التحقيق معهما

03/12 19:51

Select ratingإلغاء التقييمضعيفمقبولجيدجيد جداًممتاز  الجمال فى ميدان التحرير بدأت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول تحقيقاتها الموسعة مع النائب عبد الناصر الجابرى ويوسف خطاب نائبي الحزب الوطني السابقين عن دائرة الهرم والعمرانية بتهمتى التحريض على قتل المتظاهرين فى يوم الأربعاء 2 فبراير الماضى بميدان التحرير والمعروف بموقعة الجمل بعد إلقاء القبض عليهما مساء أمس الجمعة. مثل المتهمان أمام النيابة في حراسة أمنية مشددة وتمت مواجهتهما بالإتهامات التي وردت في تقارير التحقيقات إلا أنهما نفيا  علمهما بالواقعة وقالا أنهما كانا متواجدين فى منزليهما يوم الأربعاء 2 فبراير. واجهت النيابة المتهمين بتقرير لجنة تقصى الحقائق حيث أشار إلي أنهما وراء ماحدث في ميدان التحرير وأن مهاجمي الميدان رشقوا المتظاهرين بالطوب وقطع كسر الرخام التي جلبوها في سيارات نصف نقل من منطقة شق التعبان، وجاء آخرون من شارع اخر وحدثت المواجهات بالجمال والخيول والأسلحة البيضاء التي انهالوا بها ضرباً على المتظاهرين، فأصابوا وقتلوا وأحدثوا الرعب بينهم. كما واجهتهم بتقرير الطب الشرعى الذى أثبت أن عدد من المصابين والمتوفين أصيبوا بكدمات وإصابات رديه نتيجة دهس الخيول والجمال للمتظاهرين، وأكدت أيضاً أن نتيجة إصابات رديه للضرب بالحديد والعصا الغليظة. وقررت النيابة التحفظ عليهم وتحديد جلسة أخرى للتحقيق معهم فى الاتهامات الموجه إليهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل