المحتوى الرئيسى

نتنياهو يأمر بتنفيذ عملية عسكرية واسعة في نابلس

03/12 12:22

رام الله : افادت مصادر اخبارية بأن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي امر السبت بتنفيذ عملية عسكرية واسعة في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية ردا على مقتل خمسة إسرائيليين من عائلة واحدة في مستوطنه "ايتمار" شرق نابلس.وكانت مصادر اسرئيلية اعلنت ان خمسة مستوطنين من عائلة واحدة قتلوا فجر اليوم في عملية طعن نفذها فلسطيني بعد اقتحامه لمستوطنه ايتمار شرق نابلس .وتقول الرواية الاسرائيلية "ان عائلة مكونة من ستة اطفال والاب والام، كانوا داخل المنزل الذي اقتحمه الفلسطيني من النافذة، حيث توجه الى احد الغرف التي فيها اب وام وثلاثة اطفال وقتلهم وقطع راس احدهم، وانه تخطى غرفة فيها 3 اطفال استطاع اثنان منهم ان يفروا الى الجيران لاخبارهم بالحادث.وقالت مصادر محلية فلسطينية" في نابلس ان طائرات اسرائيلية وقوات كبيرة من الجيش والشرطة وسيارات اسعاف هرعت الى المكان ونقلت الجرحى والقتلى، فيما انتشر الجيش الاسرائيلي في محيط قرية عورتا واطلق عشرات من القنابل المضيئة ويقوم باعمال التفتيش والبحث عن الفاعلين.وفرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، حظر التجول على بلدة عورتا شرق مدينة نابلس، وأعلنت عن محافظة نابلس منطقة عسكرية مغلقة.وذكرت مصادر محلية أن قوات معززة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة فجر اليوم، وفرضت حظر التجول، ومنعت المواطنين من أداء صلاة الفجر بالمسجد، وباشر الجنود بمداهمة منازل المواطنين وإخراجهم منها وتفتيشها، وقاموا باعتقال والاعتداء على بعض المواطنين.وفي اول تعليق لها على الحادث ، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي ان الهجوم الذي قتل فيه خمسة اسرائيليين في مستوطنة في الضفة الغربية "رد طبيعي" على "العدوان" الاسرائيلي ضد الفلسطينيين بدون ان تتبنى الهجوم.وقال ابو احمد الناطق باسم سرايا القدس ان هذه "العملية الفدائية رد طبيعي للمقاومة على الاعتداءات الصهيونية". واضاف "من حق المقاومة الطبيعي الرد على الجرائم والاعتداءات الصهيونية". وردا على سؤال حول ما اذا كانت حركته تتبنى الهجوم، قال ابو احمد "لا يوجد اي تبن للعملية من قبل الحركة".ودعا ابو احمد عناصر منظمته "المجاهدين" والمقاتلين في فصائل "المقاومة" الاخرى الى "اغتنام اي فرصة لضرب العدو الصهيوني ومصالحه في اي مكان في الضفة الغربية او مناطق 1948 للرد على الاعتداءات المتاوصلة ضد شعبنا في الضفة والقطاع".وعلى الجانب الآخر ، حملت مصادر امنية اسرائيلية الرئيس الفلسطيني محمود عباس مسئولية العملية.ونقلت اذاعة جيش الاحتلال عن تلك المصادر قولها ان "افشال عباس المتعمد لكل محاولات احياء المفاوضات خلقت اجواءا مناسبة ومتوترة لتنفيذ تلك العمليات " متهمة الرئيس الفلسطيني بعدم الجدية والخداع عن حديثه المتواصل عن رفضه للعمليات العسكرية.واضافت المصادر "ان الاجهزة الامنية للسلطة باتت تتردد مؤخرا في انجاز عمليات التنسيق الامني كاملة مع الجانب الاسرائيلي وعلى ما يبدو لديها تعليمات من المستوى السياسي بربط عمليةالتنسيق بتقدم المفاوضات ووقف الاستيطان مما يشكل خطرا على امن المستوطنات في الضفة".واوضحت المصادر ان التطورات والاحداث في الدول العربية زاد من دافعية عناصر متطرفة لتنفيذ عمليات ضد اسرائيل معربة عن خشيتها من تطور مماثل على جبهة غزة الهادئة حيث تواصل الفصائل التخطيط لعمليات نوعية ومحاولات خطف جنود.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 12 - 3 - 2011 الساعة : 12:22 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 12 - 3 - 2011 الساعة : 3:22 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل