المحتوى الرئيسى

ادانة متعاقدي امن بالقتل الخطأ في حادث اطلاق نار بأفغانستان

03/12 10:51

واشنطن (رويترز) - توصلت هيئة محلفين اتحادية يوم الجمعة الى ان اثنين من المتعاقدين السابقين بشركة امن خاصة كانت تعرف في السابق باسم بلاكووتر وورلدوايد غير مدانين بأشد التهم في حادث مقتل افغانيين بالرصاص في كابول لكنهما ادينا بالقتل الخطأ.ووجهت لجوستين كانون وكريستوفر دروتليف تهمة قتل افغانيين بالرصاص واصابة ثالث عند تقاطع في كابول عام 2009.وقال متحدث باسم وزارة الدفاع ان هيئة المحلفين في نورفوك بفرجينيا برأت ساحة الرجلين من ثماني تهم بينها قتل مدني والحاق اصابة شديدة بسائق سيارة الى جانب بعض التهم المتعلقة بالاسلحة النارية.ووجدت الهيئة ان كلا المتهمين مدان في تهمة واحدة وهي التهمة الاخف الخاصة بالقتل الخطأ لراكب في المقعد الامامي لسيارة.واقصى عقوبة لهذه التهمة السجن ثماني سنوات. وحدد القاضي 14 يونيو حزيران موعدا للنطق بالحكم.ورغم معارضة مسؤولي الادعاء الاتحاديين افرج القاضي عن دروتليف بكفالة قدرها عشرة الاف دولار. وسبق ان اطلق سراح كانون.وهذه هي ثاني محاكمة للمتهمين حيث انتهت الاولى العام الماضي بوصول هيئة المحلفين الى طريق مسدود.وقال محاميا الرجلين انهما كانا يدافعان عن نفسيهما بينما كانا ينقلان مترجمين افغانا الى منازلهم عندما صدمت سيارة مسرعة مركبتهما في 2009 وفتحا النار مع محاولة السيارة المرور منهما مرة اخرى.وقال مسؤولو الادعاء ان الرجلين كانا يتناولان المشروبات الروحية وتركا قاعدتهما دون اذن عندما فتحا النار على السيارة بينما كانا يحاولان القيادة بعيدا. وتعرض شخص في المركبة واخر في الشارع لاطلاق النار وقتلا. واصيب الراكب الاخر في السيارة.وتسمى شركة بلاكووتر حاليا اكس.اي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل