المحتوى الرئيسى

مؤتمر حاشد للإخوان المسلمين بأسوان

03/12 08:15

نظمت جماعة الإخوان المسلمين بأسوان مؤتمراً جماهيرياً حاشداً بمنطقة أطلس بمدينة أسوان، دعت له أطياف القوى السياسية والشعبية والإسلامية ورجال الكنيسة. وحيا فى بداية الاحتفال "محمد عبد الفتاح وأسامة حسنين" عضوا هيئة المكتب الإدارى للإخوان المسلمين أرواح شهداء الثورة المصرية الخالدة ورحبا أيضا بالحضور والضيوف ورجال الكنيسة وأعضاء الجماعة الذين لبوا دعوة مكتب الإخوان المسلمين بأسوان. كما أكدا أعضاء المكتب الإدارى بأسوان على أن النسيج الوطنى صمام الأمة، وأنه لم يعد هناك مكان لمتعصب، وأن مصر فوق الجميع، وأن إرادة المصريين سحقت كل فاسد وظالم ولم يعد هناك مكان لمستبد أو مرتش. كما شارك بالكلمة "حسن محمد حسن" أمين لجنة الحزب العربى الناصرى بمحافظة أسوان، وأكد أن جماعة الإخوان المسلمين انخرطت منذ اليوم الأول للثورة بالمشاركة مع باقى القوى السياسة وملايين المواطنين، وأن هذا الحفل ثمرة هذا النضال، كما أشار حسن إلى أن أحداث الفتنة الطائفية والوقفات الاحتجاجية يعطلان التقدم ويعرقلان حركة الإنتاج، ودعا حسن لعدم التعجل فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وأن البدء فى التغيير لا يكون بها، وأن ذلك سيدخلنا فى دوامة انتخابات تأخذ أعواما. وفى كلمته قال الداعية حازم صلاح، إن فلول الحزب الوطنى يريدون إخماد الثورة، مطالبا باستمرار خروج المسيرات السلمية كل يوم جمعة، حتى تنفذ كل متطلبات الثورة، وفى كلمته حيا "الأنبا مرقص تاودروس" راعى كنيسة السيدة العذراء بأسوان الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن فلول النظام السابق كانت لا تزال تزرع الفتنة لتشتيت فرعى الأمة، مشيرا إلى عدم حدوث أى أعمال إرهابية خلال فترة ميلاد الثورة المصرية، وما أعقبها من انفلات أمنى، مرحبا بوجوده وسط الإخوان المسلمين وترحيبه بأن يكون رئيس الجمهورية إخوانيا. كما أكد الأنبا مرقص على رغبته الشديدة فى بقاء المادة الثانية وأن تكون الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع. وفى كلمته أكد محمد مرسى، عضو مكتب الإرشاد والمتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، أن الجيش جزء من الوطن وواجبه هو الحراسة، وأن التأخير فى الإجراءات ليس مخبرا فى الفترة الحرجة الحالية، وأن الفترة الانتقالية لا يمكن التباطؤ فيها، وطالب بسرعة محاكمة مجرمى النظام – وعلى رأسهم صفوت الشريف وفتحى سرور وزكريا عزمى ـ كما وصف مرسى النظام وذيوله بأنه مجرمون يفوقون المجرمين الجنائيين، وأن بعضهم توجه له تهم الخيانة العظمى، وانتقد المتحدث باسم الإخوان المسلمين بأسوان محمد مرسى أسلوب محاكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلى على أنه غاسل أموال ومتربح من منصبه وليس كسفاح وقاتل للشعب والأبرياء. وفى كلمته قال الأستاذ الدكتور خميس سيد أحمد، الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية بأسوان، تحرر مصر من عهود الطغيان وتفشى الظلم، وقال إن الثورة جاءت مدعومة من السماء وكللتها جهود مضنية الأبناء الشرفاء، كما دعا الشباب إلى الاستمرار فى استخدام الوسائل الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل