المحتوى الرئيسى

الأمن اليمني يقتحم ساحة التغيير

03/12 06:18

اقتحمت القوات الأمنية ساحة التغيير في صنعاء وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين داخله مما أدى لوقوع عشرات الإصابات.  ونقل مراسل الجزيرة في صنعاء أحمد الشلفي أن قوات الأمن اقتحمت الساحة من ناحية منطقة القادسية وبدأت إطلاق الرصاص بشكل خفيف والقنابل المسيلة للدموع، مما أدى لوقوع عشرات الإصابات عج بها المستشفى الميداني والساحات الخارجية لجامعة صنعاء ومعظمها حالات اختناق وإغماء.وأضاف المراسل أن السبب في وقوع هذا العدد الكبير من الإصابات هو الازدحام الكبير إضافة إلى أنه لا يعرف ما تحتويه هذه القنابل المسيلة للدموع وسط حديث عن أنها تحوي مواد سامة وتؤدي للتشنج إذا لم يعط المصل الخاص بها.وأظهرت صور خاصة للجزيرة عشرات المصابين في حالات اختناق وامتلأت الساحة بالغاز الناتج عن القنابل المسيلة للدموع، وسمعت مكبرات للصوت تطالب المعتصمين بالثبات في الساحة وعدم مغادرتها ودعت المواطنين بالخارج إلى الانضمام للساحة ومؤازرة المعتصمين.وكان مراسل الجزيرة قد أفاد أن السلطات اليمنية شددت إجراءاتها الأمنية عند مداخل ساحة التغيير في العاصمة اليمنية في الوقت الذي يعتصم فيه حشود من اليمنيين في الساحة للمطالبة بإسقاط النظام. وقد هدد شباب الثورة المعتصمون في الساحة بنقل الاعتصام إلى منطقة السبعين قرب دار الرئاسة إن لم تتوقف اعتداءات من وصفوهم ببلطجية الرئيس وأقاربه التي بدأت منذ عصر أمس.ترحيب أميركيسياسيا رحبت الولايات المتحدة بالخطوات التي أعلنها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لحل الأزمة السياسية بالبلاد وحثت جماعات المعارضة على التجاوب مع المبادرة وإجراء حوار جاد لإنهاء المأزق الحالي. ودعا المعارضة إلى الرد بشكل بناء على الخطوات التي أعلنها صالح والمشاركة في حوار جاد لتجاوز الأزمة الراهنة.وجاء في بيان للبيت الأبيض أن "التزاما من كل الأطراف بالمشاركة في عملية مفتوحة وشفافة تعالج الاهتمامات المشروعة للشعب اليمني يوفر طريقا سلسا لدولة أقوى وأكثر رخاء".وتعليقا على ذلك قال محمد الصبري الناطق باسم لجنة الحوار الوطني المعارضة للجزيرة إن المعارضة التقت قبل يومين السفير الأميركي في صنعاء، الذي نقل بدوره ما دار بالاجتماع، وكان هناك فهم بأن الإدارة الأميركية ستتبنى ما يقرره الشارع اليمني، مشيرا إلى أن المعارضة فوجئت ببيان البيت الأبيض.وأضاف الصبري أن على الولايات المتحدة أن تسمع صوت الشعب اليمني وتتخلى عن أساليبها القديمة وتقرأ ما يجري في اليمن قراءة جيدة.في هذه الأثناء دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أحزاب المعارضة ممثلة في اللقاء المشترك إلى تحكيم العقل، والابتعاد عن الوهم بعد يوم من إعلانه مبادرة لحل الأزمة في البلاد ورفض المعارضة إياها.وذكرت وكالة أنباء سبأ اليمنية الرسمية أن عبد الله صالح ترأس مساء الجمعة اجتماعا لمجلس الدفاع الوطني وشرع في تنفيذ المبادرة من جانب واحد، وتنص المبادرة على الانتقال من النظام الرئاسي إلى البرلماني، وإنشاء دستور جديد للبلاد.يأتي ذلك في حين تواصل المعارضة اعتصاماتها المطالبة بإسقاط النظام، وطالب المتظاهرون الذين أدوا صلاة الجمعة في محافظة حجة بغرب اليمن الرئيس اليمني بالرحيل وهتفوا ضد ما سمّوه القمع والفساد والاستبداد، وشددوا على أهمية تقديم المتسببين في قمع المحتجين إلى المحاكمة بسرعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل